الثلاثاء - 18 مايو 2021
الثلاثاء - 18 مايو 2021

الإمارات.. حديث العالم

فاروق جويدة
شاعر وكاتب صحفي ــ مصر
احتلت دولة الإمارات العربية المتحدة هذا الأسبوع كل وسائل الإعلام، وذلك على خلفيّة ما أنجزته من حدث دولي وعلمي بل إنساني، وهو وصول «مسبار الأمل» إلى المريخ في إنجاز حضاري كبير، حدث ذلك أمام شاشات العالم كله، في وقت كان فيه صاحبا السمو الشيخان محمد بن راشد ومحمد بن زايد يتابعان المشهد.

ما تحقق يمثّل رسالة حضارية من دولة الإمارات إلى العالم، مفادها أن هناك شعباً عربيّاً قرَّر المشاركة في مسيرة الحضارة الإنسانية بالعلم والتقدم، ناهيك عن أن مسبار الأمل كان رسالة سلام وحب وتقدم للعالم كلّه.

والواقع أن الحضارة الإنسانية التي تشهد الآن تحولات ضخمة في كل مجالات الحياة، تحتاج إلى كل شعوب العالم، كما أن تكنولوجيا العصر تحقق كل يوم، بل كل ساعة، إنجازات جديدة في الطب والفضاء والإنتاج والصناعة، وأمام العالم مشوار طويل لكي يوفر للبلايين من البشر الذين يعيشون على الأرض الطعام والماء والدواء والسكن، وضمن هذا كان للإمارات حضور.


من ناحية أخرى، فإن البشرية في حاجة لمن يحفظ لها مصادر الحياة، ولن يتقدم العالم إلا بالعلم، ومسبار الإمارات الذي وصل إلى المريخ يعدّ دعوة لحياة أفضل، والعالم يعيش اليوم محنة قاسية أمام شبح يسمَّى كورونا، وكل مراكز الأبحاث الطبية الآن تسخر كل إمكاناتها العلمية والطبية لإنقاذ البشرية من هذه الكارثة، ودولة الإمارات تشارك بكل ما لديها من الإمكانات في مواجهة هذا الوباء الخطير بالمال والعلم والمساعدات، وهو موقف إنساني يلقى الكثير من التقدير من شعوب كثيرة.

لقد شاركت العواصم العربية شعب الإمارات الشقيق فرحته بهذا الإنجاز الحضاري الكبير، ذلك أن وصول مسبار الإمارات إلى المريخ لحظة تاريخية لا تُنسى، وسوف تبقى في خيال الأجيال القادمة، ناهيك عن تلك التي عاشت هذا الحلم وشاهدته واقعاً. كان حديث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد عن والده الشيخ زايد، رحمة الله عليه، حديثاً مؤثراً، فحلم زايد أصبح حقيقة وواقعاً أمام أجيال جديدة شاركت في صناعة هذا الحلم.

لهذا كله، من حق شعب الإمارات أن يحتفل ويفرح، ومن حق قيادته أن تفخر بهذا الإنجاز الحضاري الكبير، ومن حق الشعوب العربية الأخرى أن تشارك أشقاءها الإماراتيين، الذين يصنعون التاريخ، ويشاركون في صنع الحضارة.

هناك لحظات في تاريخ الشعوب لا تُنسى حين يجتمع الحلم مع الرؤية مع الإرادة، لتصنع واقعاً جديداً لحياة أفضل، وقد كان وصول مسبار الإمارات إلى كوكب المريخ، أول إشارة أطلقها ميلاد عصر وزمان جديد للإمارات وللعرب وللإنسانية كلها.
#بلا_حدود