الاحد - 19 يناير 2020
الاحد - 19 يناير 2020

اللحم الرخيص

سارة مطر
كاتبة وروائية سعودية، متخصصة في علم الاجتماع، لها مؤلفات أغلبها حاز على وسم "الأكثر مبيعاً" في سوق الكتب الخليجي، سيناريست تكتب في عدد كبير من الصحف المحلية إلى جانب صحف عربية وخليجية.
أعيش بشكل معتاد مسافة صادمة بيني وبين العديد من الشهيرات، أو الباحثات عن الشهرة بأي طريقة كانت، أنا أتحدث عن المرأة، لم يستوقفني رجل بتصرفاته ولكنها بالتأكيد موجودة، ومثيرة، ويسلَّط الضوء على ما قام به الشهير في حفلة ما، أو في طريقة تعاطيه مع أي قضية أو مشكلة.

لكن ما أعيشه أنا بشكل شخصي، يشعرني بأن تفاصيل الحياة الدنيوية لا تستحق كل هذا العري الأخلاقي، تؤلمني المرأة التي تبحث عن الأضواء فتلتقط صوراً تجعلك تتساءل، كيف يمكن أن يرى المجتمع الذكوري ما تقوم به هؤلاء من النسوة؟.. بالتأكيد لا يمثلني، ولكن هناك الشعور بالخزي وليس بالغيرة كما يعتقد الجميع، الرجل يفسر دائماً نقد المرأة لأخرى بأنه نابع من سحر الغيرة لا غير، وهذا بالتأكيد غير صحيح، ولكنه من الممكن أن يكون كذلك، ولكن ليس في كل الأحوال.

للمرأة تاريخ طويل من النضال تجاه الحياة والأسرة والمجتمع، المرأة بالتأكيد هي النصف الأهم من المجتمع، فلماذا البعض يرخص من قيمة هذا النصف؟.. لماذا يلجأ البعض لكل هذا الركض والشبق، وتصوير أنفسهن في أوضاع مثيرة؟ علماً بأنني أقصد المجتمع الخليجي تحديداً، عن شهيرات وإعلاميات لا يملكن الحق بجعلنا نتقيأ فكرة أن المرأة هي مدرسة الشعوب.


كيف يمكن لي أن أتابع برنامجاً ثقافياً أو حتى ترفيهي لمذيعة على سبيل المثال، أرى صورتها وهي في «بانيو» الحمام، ما الهدف؟ بل ما الفكرة؟ هل هذا جنون الشهرة وجوعها؟.. أنا لا أريد أن تكون المرأة طيلة حياتها مناضلة لكي تكسب حقوقها المشروعة، ولكني لا أؤمن أن حرية البعض تسمح لهن باستفزازنا لكي يظهر اللحم الرخيص، فيظن البعض أن النساء ما هن إلا بالقدر نفسه.
#بلا_حدود