الاحد - 26 يناير 2020
الاحد - 26 يناير 2020

عقد لشبكة أفضل

طرح مخترع الويب «تيم بيرنرز لي» مبادرة سماها عقداً للويب، العقد هو محاولة لمعالجة قضايا عديدة متعلقة بالويب، كالخصوصية والأخبار الكاذبة.. المبادرة أسهم فيها أكثر من 80 شخصاً ينتمون لحكومات ومؤسسات وأفراد يهتمون بما تحاول المبادرة فعله.

عقد الويب مقسم إلى 9 مبادئ، 3 منها للحكومات و3 للمؤسسات و3 للأفراد، مؤسس الويب تحدث عن أن الشبكة تصل فقط لنصف سكان الكرة الأرضية، بينما النصف الآخر ينتظر فرصة للتواصل من خلال الشبكة، في الماضي كنت أرى انتشار الشبكة أمراً إيجابياً لكن الآن لدي شكوكي، إذ لا شك في فائدة الوصول إلى الشبكة العالمية لكنها فائدة لا يمكن عزلها عن مشكلات الشبكة.

العقد هو خطة أو خريطة عامة لما يفترض أن يحدث في شبكة الإنترنت، وقد دعمت شركات فكرة العقد مع أنها الشركات المتسببة في كثير من مشاكل الشبكة، هذا ما يجعل البعض يشكك في فائدة العقد، خصوصاً أنه لا توجد آلية لإلزام أي جهة للالتزام بمبادئ العقد، وما حدث الآن هو نوع من الترويج للشركات دون أن يحدث تغيير جذري، لكن ربما في المستقبل القريب نرى تغييراً مع شكّي في حدوث ذلك، شركات التقنية لديها مصلحة في أن تبقى الأمور كما هي.


موقع عقد الويب يقول: إن إطلاق العقد هو خطوة أولى فقط، وإن هناك آليات لمتابعة تنفيذ مبادئ العقد والتعاون مع السلطات والمؤسسات حول العالم لمساءلة الشركات.

أتمنى أن يحقق العقد تغييراً إيجابياً، ولو كان صغيراً لأن الويب ومستخدميها بحاجة لهذا التغيير، عام 2019 كان متخماً بكثير من الأخبار السلبية حول الشبكة.
#بلا_حدود