السبت - 19 سبتمبر 2020
السبت - 19 سبتمبر 2020

كلنا مسؤولون

تعودنا على أن الرياضيين يسبقون غيرهم بالمبادرات ولذلك لم نستغرب أن تكون لنجوم الرياضة مواقف إيجابية في أزمة كورونا، فمنهم من قدم التبرعات للمراكز الصحية في بلاده، ومنهم من تكفل بشراء الأقنعة والمستلزمات التي يحتاج إليها الناس للوقاية من (كوفيد-19)، والبعض اضطلع بمسؤوليته كمثل أعلى فنشر رسائل توعوية عبر مختلف وسائل التواصل الاجتماعي.

أعجبني رونالدو وهو يقدم رسالة غير مباشرة حين سلم رأسه لأهله ليقوموا بحلاقته، في إشارة واضحة لضرورة الوقاية من كل مسببات نقل فيروس كورونا ومن أهمها معدات الحلاقة، كما نشر النجم البرتغالي مع نجوم آخرين فيديوهات لهم في الحجر المنزلي يمارسون الرياضة ويحافظون على لياقتهم، وسجلوا رسائل متنوعة تتمحور حول عبارة «خليك بالبيت».

وربما كانت أجمل الرسائل تلك التي قدمها نجم «الهلال» المهاجم الفرنسي غوميز، حيث قال: «نحن فريق واحد يلعب المباراة النهائية ضد الفيروس ومدربنا هو وزير الصحة وعلينا أن نطبق تعليماته حتى نفوز بالكأس»، فقد كانت ابتكارية ومعبرة وتصل للجميع بأسلوب مميز.

ومضة:

«كلنا مسؤولون».. كل من موقعه ومكانه وفي يد كل منا وسيلة لإيصال صوته في عصر المعلومة والقرية الكونية الصغيرة، فالرسالة مهما كانت قصيرة وكان عدد المتلقين قليلاً فإن لها تأثيرها في المحيط الذي تنتشر فيه، ولذلك أتمنى من الجميع نشر الرسائل الإيجابية في محيطهم وعبر كافة الوسائل الممكنة، لأن المسؤولية مشتركة، وعلى ومضات الوعي والتوعية نلتقي.

#بلا_حدود