الاثنين - 01 يونيو 2020
الاثنين - 01 يونيو 2020

تحدي تركي والسويلم

نجوم كرة القدم يتنازعون الشهرة والرواج الإعلامي والإعلاني والتسويقي في العالم مع نجوم ونجمات الفن والغناء على كل منصات السوشيال ميديا العالمية الشهيرة، ولكن هؤلاء النجوم وهذه المنصات فشلوا، في أن يكون لهم دور رئيسي في معركة التصدي لوباء كورونا الذي لف الكون وأصاب الملايين على مستوى العالم.

ورغم دخول الكثيرين من «السوبر ستارز» للمساهمة في التوعية بكورونا بفيديوهات وصور وكتابات، على تويتر وإنستغرام وفيسبوك وغيرها، فإنهم لم يحققوا الفعالية المطلوبة، لأن الرسالة الإعلامية التي تم تصميمها، جاءت فردية وعشوائية وارتجالية، ولم يتم التخطيط لها بطريقة احترافية، ويبدو أن النجوم الذين يربحون ملايين الدولارات في استخدامهم للسوشيال، ربما لم يلتزموا، ولم يتعاونوا، بالشكل الأمثل.

وربما ما يثبت كلامي، الحدث العالمي الذي سيقام اليوم «الجمعة» عبر بث مباشر من منصات السوشيال ميديا، وهو مباراة إلكترونية «بلاي ستيشن» خيرية بين تركي آل الشيخ رئيس مجلس إدارة هيئة الترفيه السعودية، مع سعود آل سويلم، الرئيس السابق لنادي النصر السعودي، والتي جاءت بفكرة من آل الشيخ مالك نادي الميريا الإسباني بدوري الدرجة الثانية، لتنشيط العمل الخيري الداعم لمنصة «جود» السعودية للإسكان، التي تساند منح المسكن للأسر الأشد احتياجاً.

التحدي السعودي الذي بدأ بتبرع بمليون ريال سعودي من تركي ومثلها للسويلم ويتشاركان المباراة بفريقي الميريا الإسباني والنصر السعودي، إجتذب عشرات من نجوم السوبر ستار الكرويين في العالم، وعلى رأسهم الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذين تحول أغلبهم لتشجيع آل الشيخ، وبعضهم لمساندة منافسه، ويبدو أنه تم التخطيط لدعوتهم بشكل منظم ومهني لدخول الهاشتاج ودعم التحدي والترويج للمباراة التي ينتظر أن تصل إلى أرقام مليونية في أعداد المتابعين لها وخاصة بعد مشاركة نجوم ونجمات الفن والكرة العرب.

التفاعل عبر المنصات الاجتماعية قبل المباراة يشير إلى أنها ستحقق إيرادات كبيرة عبر التبرعات، وتصل إلى أرقام قياسية في المتابعة والتفاعل، التي تحقق إيرادات إضافية، وهذا يثبت مرة أخرى، أن حدثاً بسيطاً ومخططاً، نجح بشكل أكبر فيما فشل فيه نجوم السوبر ستارز في القيام بأدوارهم لمواجهة تحدي كورونا.

#بلا_حدود