الأربعاء - 23 سبتمبر 2020
الأربعاء - 23 سبتمبر 2020

شهران لتجهيز الحكام

إذا كانت لجنة الحكام باتحاد الكرة وضعت تصوراً مبدئياً لتجهيز قضاة الملاعب تمهيداً لاستئناف الدوري، يستغرق قرابة الشهرين من التحضيرات وعلى 3 مراحل كي يتمكنوا من العودة للصافرة، فكم سيحتاج اللاعبون والأطقم الفنية من وقت للعودة لفورمة التدريبات وأجواء المنافسات، لتغطية مرحلة التوقف منذ منتصف مارس الماضي إلى منتصف أغسطس المقبل، وهو الموعد المتوقع لاستئناف النشاط في حال تحسن الأوضاع الصحية؟

إن ما يحدث في أروقة لجنة الحكام انعكاس لما يحدث في جميع الأندية والاتحادات الرياضية، نظراً لضبابية الرؤية، واستمرار حالة الغموض حول ما هو قادم، الأمر الذي يجعل من جميع السيناريوهات المعدة غير متاحة لأنها مجرد تكهنات تفتقد للتأكيد، على الرغم من قرار تخفيف القيود على الحركة في مؤشر إيجابي على عودة الحياة للمناشط العامة، الأمر الذي أشاع جواً من التفاؤل على بدء دوران عجلة الحياة من جديد ولو بشكل تدريجي وحذر.

البعض وصف قرار ألمانيا بعودة استئناف الدوري بالقرار الشجاع كونها أول دولة تعيد الحياة لملاعبها على مستوى العالم، لتفتح الأبواب أمام إيطاليا وإسبانيا وإنجلترا لاستئناف الدوريات فيها، وهذا ما حدث فعلياً، عندما أعلنت تلك الدول تخفيف القيود واستئناف الأنشطة الرياضية المتوقفة منذ 3 أشهر، في خطوة وصفها البعض بالشجاعة، فيما يراها آخرون بأنها مستعجلة، بينما يعتبرها البعض أنها لا بُدَّ منها لكي تعود عجلة الحياة للدوران.

على الرغم من أننا جزء لا يتجزأ من العالم الذي تضرر بسبب الجائحة وتأثيرها، فإن هناك بعض الفوارق التي قد نختلف فيها عن الآخرين، وعلى سبيل المثال إذا كانت الظروف في أوروبا تسمح باستئناف النشاط في شهري يوليو أو أغسطس وبدء الموسم الجديد في سبتمبر، فإن الوضع لدينا مختلف تماماً، نظراً لاستحالة إقامة أي نشاط في ذلك التوقيت بسبب حرارة الطقس، وارتفاع الرطوبة، الأمر الذي يجعل من جميع السيناريوهات التي يفكر فيها اتحاد الكرة والتي وضعتها رابطة المحترفين غير قابلة للتنفيذ، وللأسف الشديد.

كلمة أخيرة

لجنة الحكام طالبت بفترة شهرين من التحضيرات لتجهيز طواقمها لاستئناف الدوري، فكم ستحتاج الأطقم الفنية من وقت لتجهيز اللاعبين؟

#بلا_حدود