الثلاثاء - 14 يوليو 2020
الثلاثاء - 14 يوليو 2020

خطة العودة

قررت أهم اتحادات وروابط كرة القدم موعد استئناف الموسم الذي أوقفته جائحة كورونا، مع يقين بحسرة القائمين على الدوري الفرنسي وغيره من المسابقات التي أصابها القرار الخاطئ بالإلغاء، وخلال هذا الشهر ستنطلق مباريات معشوقة الجميع في إنجلترا وإسبانيا وإيطاليا، واختار السعوديون تأجيل العودة لشهر أغسطس لمنح الأندية فرصة كاملة للاستعداد للعودة.

وهنا تبرز أهمية "خطة العودة" التي تجهز النجوم لخوض المنافسات دون خوف من الإصابة التي قد تؤثر على مسيرة النجم والنادي، فالأجهزة الفنية بالأندية المحترفة صممت تدريبات افتراضية تضمن استمرار النجوم في التدرب ضمن المجموعة افتراضياً وهم معزولون في بيوتهم، وقد رأيت نماذج من تلك التدريبات في الأندية الألمانية أتمنى رؤيتها في أندية الخليج وتضمن اختصار فترة العودة للمباريات وتجهيز النجوم للمنافسة والجهد البدني المصاحب لها.

ومضة:

نقل المعرفة من أهم أساسيات التنمية والتطور، وفي المجال الرياضي هناك دول سبقتنا بتجربتها وامتلاكها للمعرفة والخبرة التي نحتاجها لنلحق بهم وننافسهم في المحافل الدولية الكبرى، وبعد انقطاع عدة أشهر يحتاج الرياضي لخطة واضحة للعودة البدنية والذهنية لأجواء المنافسات، فإما تطبيق أفضل التجارب العلمية أو الاستعداد للكثير من الإصابات التي سيمتد أثرها للموسم القادم، وثقتي كبيرة أن اتحاد الكرة سيستثمر علاقته بالاتحاد الدولي والاتحادات المتطورة للحصول على أفضل التجارب ونقلها لأنديتنا لمساعدتها على العودة بأفضل إعداد ممكن لسلامة الجميع، وعلى ومضات العودة للنشاط.. نلتقي.

#بلا_حدود