الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021

رسالة إنفانتينو

في رسالة مسجلة بالفيديو وبـ6 لغات هي الإنجليزية والفرنسية والألمانية والإسبانية والبرتغالية والإيطالية، ومرسلة إلى 211 اتحاداً من أعضاء فيفا، شدد السويسري جياني إنفانتينو رئيس فيفا، على ضرورة التشاور وتبادل الرأي، بشكل دائم، مع الاتحادات وجميع ممثلي العناصر المختلفة للعبة في العالم، وانتهاء مرحلة القرارات المتخذة خلف الأبواب المغلقة.

الرسالة من وجهة نظري، جاءت بالغة الأهمية، وإن جاءت كرسالة بروتوكولية في الأساس مع بدء استئناف الدوريات المتوقفة، وتحمل شكلاً استعراضياً وعاطفياً، أشارت إلى ضرورة تحمل الوضع المؤقت الذي تمر به اللعبة مع جائحة كورونا، ومنع الحضور الجماهيري للمباريات، والخسائر والمصاعب المالية، والأفكار الجديدة لإعادة صياغة مستقبل اللعبة، بما فيها النظر في تخفيض الرواتب وصفقات انتقال اللاعبين، والحوكمة والمساعدات المرصودة من فيفا لدعم الاتحادات، وتوجيه الاهتمام للمنتخبات بجانب الأندية، وللكرة النسائية، ولدوريات الدرجتين الثانية والثالثة المحلية، وكذلك لقطاعات الناشئين والمراحل السنية.

وأعتقد أن أهم ما تضمنته الرسالة هي الأسئلة المباشرة التي وجهها إنفانتينو للجميع، عن كيفية التعامل مع الأجندة الدولية، والعدد المتزايد من المباريات التي يخوضها لاعبو الدرجة الأولى، وعدد المباريات التي يمكن للاعب أن يتحملها بالموسم، وكيفية تنظيم المسابقات مستقبلاً، على مستوى فيفا، والقارات، والمسابقات المحلية، وكيفية وحتمية التنسيق والتقويم للمسابقات بين القارات بشكل أفضل، في ظل حالة العولمة الكروية، التي تحتاج إلى هارموني وتناغم للمنظومة بشكل متكامل.

وأنهى إنفانتينو رسالته بالقول إنه سمع اقتراحات مثيرة للاهتمام عن صياغة جديدة لمستقبل اللعبة، عن التمويل والحوكمة، وتخفيض سقف الرواتب والانتقالات وغيرها، وإن فيفا، سيواصل الاستماع للآراء والمقترحات من كل الاتحادات وعناصر اللعبة عبر المؤتمرات المقامة بالفيديو خلال الفترة المقبلة.

وأتمنى ألا نبقى خلال هذه المرحلة سواء في الكرة الإماراتية أو باقي الاتحادات العربية، مجرد مستمعين ومنصاعين للمقترحات واللوائح الجديدة، بل ينبغي أن نوصل آراءنا ومقترحاتنا، عن ضعف أو تلاشي إيرادات أنديتنا، ومشاكلنا في التمويل المرهق لحكوماتنا، وتقاعس الحضور الجماهيري، والتضخم الذي فرضته لوائح فيفا على صفقات الانتقالات وتبعات الاحتراف الإجباري، ورواتب اللاعبين المحليين أو المحترفين القادمين من الخارج.

#بلا_حدود