الاحد - 09 أغسطس 2020
الاحد - 09 أغسطس 2020

مستقبل جديد لكرة الإمارات

الظهور الأول لعضو مجلس إدارة اتحاد الكرة خلفان بالهول عبر قناة دبي الرياضية كان لافتاً، متحدثاً عن الكثير من النقاط الحيوية والخطط المستقبلية لكرة الإمارات، مع شرح وافٍ ومستفيض لاستراتيجية اتحاد الكرة الطامح لخلق بيئة تنافسية انطلاقاً من المدرسة من جهة والأكاديميات المتخصصة من جهة أخرى، مشيراً إلى أن مستقبل كرة الإمارات في الاستدامة وليس في الدعم الحكومي، ونجاح مشروع الاستثمار في الدرجة الثانية بداية لتعميمها لكي تصل لدوري المحترفين، وهذا ما يخطط له الاتحاد بعد نجاح التجربة في الموسم الأول لانطلاق المشروع.

نعلم جميعاً بأن خلفان بالهول رجل استراتيجي ويشغل منصباً حكومياً مرموقاً في المجال ذاته، ويحاول استثمار خبراته العملية المتراكمة في مجال التخطيط الاستراتيجي لاتحاد الكرة، ولكن الخطط الاستراتيجية في مجال الرياضة وكرة القدم بالتحديد تختلف كلياً عما يدور في المجالات الأخرى، بدليل نجاح دولة الإمارات في جميع المجالات ووصولها للعالمية، بينما لم يتمكن القطاع الرياضي من مواكبة نجاحات الدولة، ما يؤكد على أن الحديث المستمر عن الاستراتيجيات والخطط المستقبلية في مجال الرياضة يختلف تماماً، وعدم وجود رؤية واضحة حول الهدف الأساسي من ممارسة الرياضة، جعل من القائمين على الرياضة يدورون في دائرة مغلقة، ومع أن كرتنا ارتبطت بالاحتراف منذ 12 عاماً وتحولت الأندية لشركات استثمارية ولها رخص تجارية معتمدة، إلا أن ذلك لم يغير من الواقع لأن الحكومة هي التي تدعم وتمول وتصرف وتتكفل بالمديونيات أيضاً.

جميل ذلك الحرص الذي يظهره اتحاد الكرة بتشكيله الجديد وسعيه إلى تغيير النمطية الفكرية في التعاطي مع المنظومة الكروية، والخلوة التي يعد لها الاتحاد في الأسبوع المقبل هي أحد مظاهر التطوير والتغيير التي ينشدها الاتحاد، بدعوة الشركاء والخبراء والمعنيين والمهتمين للمشاركة في رسم المستقبل الجديد لكرة الإمارات، في خطوة تحسب للاتحاد والقائمين عليه، ولكن.

كلمة أخيرة

عدم وجود استراتيجية حكومية واضحة للرياضة ولكرة القدم بالتحديد، وعدم وجود استدامة للخطط الاستراتيجية التي تتغير مع تغير مجالس الإدارات، لن يصل بكرتنا لأهدافها

m.jasim@alroeya.com

جميل ذلك الحرص الذي يظهره اتحاد الكرة بتشكيله الجديد وسعيه إلى تغيير النمطية الفكرية في التعاطي مع المنظومة الكروية

#بلا_حدود