الاثنين - 24 يناير 2022
الاثنين - 24 يناير 2022

بهو الشهرة

تحرص معظم الدول المتقدمة رياضياً على تكريم النجوم الأكثر تميزاً وشهرة من خلال جمعهم في بهو أو قاعة أو صالة تسمى «Hall of Fame»، ويكون انضمام الرياضي لتلك النخبة هو قمة المجد، وأكثر لحظات حياته الرياضية فخراً وسعادة، لأن في ذلك تخليداً لذكراه وحجز مكان في تاريخ الرياضة لا يمكن محوه مهما طال الزمن، ولذلك تبذل الهيئات الرياضية جهداً احترافياً لتحديد معايير الدخول إلى «بهو الشهرة» الخاص بنخبة النخبة.

لكن الرياضة العربية لا تحتفي كثيراً بنجومها، ويندر أن يكون فيها «Hall of Fame» رغم أننا أهل الوفاء والعرفان بالجميل، لكن القصص التي نحفظها عن نسيان النجوم بعد اعتزالهم تدمي القلوب، ويقيني أن إقامة «بهو الشهرة» بعد تحديد المعايير الدقيقة لدخوله سيترك أثراً جميلاً في نفس كل نجم يستحق الانضمام لنخبة المشاهير، بل إن الأثر سيمتد إلى عائلته، لأنهم سيدركون أن الجهد لم يذهب سدى، وأن التاريخ سيحفظ للأبد تلك التضحيات والنجاحات.

ومـضــة:

إنني أوجه الدعوة لجميع الاتحادات الرياضية أن تبادر بوضع المعايير الدقيقة المرتبطة بسنوات اللعب والإنجازات الفردية والجماعية وغيرها من المحددات التي ينبغي أن تعلن مقدماً لإزالة الغموض، وضمان العدالة، ثم يبدأ ملء البهو بالأساطير بشكل تدريجي في حفل سنوي يقام لتكريم من يقع عليهم الاختيار بحضور الأحياء منهم أو أهالي المتوفين، فالبهو للأساطير عبر التاريخ، وعلى ومضات الوفاء نلتقي.