الأربعاء - 29 مايو 2024
الأربعاء - 29 مايو 2024

الخصوصية.. أهم

أبل تعمل على تطوير الإصدار 14 من نظام تشغيلها لهاتف آيفون، والذي يُتوقع طرحه قريباً، لكن مؤخراً أعلنت أبل عن تأخير تنفيذ خاصية جديدة في النظام لحماية خصوصية المستخدم بسبب اعتراض شركات عليها، وبالأخص فيسبوك، حيث إن الخاصية ستُطرح مع النظام لكن لن تعمل إلا في العام المقبل.

الخاصية ببساطة هي أن يطلب مطور التطبيق الإذن من المستخدم لجمع بياناته ومتابعته عبر التطبيقات والمواقع، وإن لم يعط المستخدم الإذن للتطبيق بفعل ذلك فلن يستطيع التطبيق جمع البيانات، وهذا هو أساس فيسبوك الذي تستخدمه لمعرفة ميول الناس وأفكارهم وماذا يحبون أو يكرهون، وبالتالي يمكن لفيسبوك عرض إعلانات وعروضاً تسويقية تناسبهم، والإعلانات في فيسبوك ليست تجارية فقط بل سياسية أيضاً، ولها أثر سلبي في مجتمعات عدة حول العالم.

أبل أجّلت تطبيق الخاصية لتعطي فرصة للمطورين للتعامل مع هذا التغيير، لكنه تغيير سيصل لهواتف أبل وسيكون له أثر سلبي في الشركات التي تجمع بيانات الناس، وقد اعترضت بعض هذه الشركات بشدة على الخاصية الجديدة، لأنها ستُوقف سيل البيانات التي كانوا يحصلون عليها مجاناً وبدون جهد.


منصة آيفون هي منصة مربحة للمعلنين والمسوقين حتى مع صغر حجمها مقارنة بمنصات هواتف أخرى، ومستخدم آيفون لديه استعداد أكبر للشراء مقارنة بمستخدم هاتف آخر.


يسعدني أن أبل تتحرك لحماية خصوصية المستخدمين، فهذه خاصية تأخرت كثيراً والشركات يُفترض أن تطلب الإذن من المستخدم لجمع البيانات، ولن يسمح لهم عاقل بفعل ذلك، إن كانت الشركة تتربح من انتهاك الخصوصية، فعليها أن تغير نموذج أعمالها.