الأربعاء - 03 مارس 2021
Header Logo
الأربعاء - 03 مارس 2021

الموسم الجديد

ينطلق الموسم الجديد لمسابقات كرة قدم المحترفين يوم الخميس المقبل، وسيكون لأول مرة دون حضور جماهيري بسبب فيروس كورونا المتفشي في جميع أنحاء العالم، وتأتي انطلاقة الموسم بعدما تم إلغاء النسخة الأخيرة للدوري المحلي بسبب الوباء.

نأمل أن يشهد الموسم الجديد عدة تغييرات إيجابية خاصة على صعيد المستوى الفني، وما نريده رؤية كرة قدم حقيقية تعيد الروح التي افتقدناها في المسابقات منذ دخول عصر الاحتراف، وستكون المسؤولية كبيرة على الفرق واللاعبين في هذا الجانب، لأن المباريات ستكون دون جمهور ونأمل ألا يؤثر ذلك على المستويات.

نطمح إلى رؤية عناصر صاعدة جديدة على غرار ما تفعله أكاديمية نادي الوحدة كل موسم، ونريد أيضاً أن تكون المستويات متقاربة بين جميع الأندية لأن عهد الفوارق الكبيرة اختفت في كرة القدم الحديثة، والدليل أن ليفربول خسر بالسبعة ويونايتد سقط بالستة، فاللعبة باتت تعترف فقط بمن يجتهد طيلة زمن المباراة، ومسألة النجومية والأسماء أصبحت من الماضي.

ونأمل أن نشاهد مباريات لا تتوقف كل دقيقتين بسبب الاحتكاكات البسيطة التي تؤثر على جمالية اللقاءات، وعلى لجنة الحكام تنبيه قضاة الملاعب بضرورة المساهمة في زيادة زمن اللعب الفعلي، لأن الحكام ساهموا سلبياً بشكل كبير في هذا الجانب، وسببوا الملل للمشاهد بإيقاف اللعب مع أقل احتكاك، وهو أمر أثر على مشاركاتنا الخارجية أيضاً لأن اللاعبين باتوا يطالبون بالأخطاء مع كل تدخل ويرهقهم النسق السريع للعب.

إثراء الدوري وإعادة البريق إليه يحتاج إلى عمل إعلامي من قبل الأندية أولاً ومن ثم وسائل الإعلام، ونحن بحاجة إلى الابتعاد عن التصريحات المحفوظة ومسألة إبعاد اللاعبين عن الإعلام والكثير من الأمور والمفاهيم الخاطئة التي دخلت إلينا مع الاحتراف.

المسابقات الأخرى في المنطقة أصبحت تتطور في الوقت الذي نعود فيه نحن إلى الخلف، بعدما كنا نملك أقوى الأندية وأصعب منافسة، تتمتع بمشاهدة عالية في منطقة الشرق الأوسط، إلا أن كل شيء ضاع بسبب عدم تعاملنا بالطريقة المطلوبة مع الاحتراف ومتطلباته، وتحولت كرة القدم لدينا من الإثارة والتشويق إلى الملل.

#بلا_حدود