الخميس - 26 نوفمبر 2020
الخميس - 26 نوفمبر 2020

جولة كشف الأوراق

أعتقد أن الجولة الثانية من دوري الخليج العربي ستكشف ولو قليلاً عن الكثير من الأوراق المتعلقة بالموسم الجديد، أقصد الأندية التي ستكون لها كلمة المنافسة على لقب الدوري، علماً بأن الحديث عن المرشحين والمنافسين ما زال مبكراً في الوقت الحالي.

إذ سيواجه الشارقة خصماً قوياً على الرغم من التغييرات العديدة التي حدثت في صفوفه، إلا أن الوحدة قدم مستوى جيداً في مباراته الأولى أمام حتا، وسيكون الفريقان أمام امتحان حقيقي سيكشف مستواهما، والتركيز الأكبر على فريق الوحدة الذي ظهر في الجولة الأولى بثوب يرشحه للمنافسة، وعليه أن يثبت ذلك في اختبار قوي أمام الملك، الذي يبدو مستقراً وجاهزاً للدفاع عن لقبه.

أما لقاء شباب الأهلي والعين فستشهد حديثاً آخر، رغم أن الزعيم يدخل المباراة بحظوظ أقل عكس السنوات السابقة وذلك بناء على نتائج الفريق الأخيرة في دوري أبطال آسيا وحسب المعطيات المتمثلة في الأدوات التي يمتلكها، في حين أن شباب الأهلي مرشح قوي والأبرز للفوز بلقب الدوري هذا الموسم نظراً لما يمتلكه من لاعبين محليين ومتى ما تمكن المحترفون من تقديم المطلوب منهم فيمكنه حسم اللقب بكل أفضلية، لكن مهما حدث لا يمكن الاستهانة بخصم مثل الزعيم الذي دائماً ما يكون منافساً ومرشحاً بطبيعة الحال.

أما بشأن النصر والجزيرة فسيكونان في مواجهات أسهل نسبياً من الفرق الأربعة السابقة، مع العلم بأن الظفرة وخورفكان لن يكونا سهلي المنال، وظهرا بشكل شرس في المباريات السابقة.

أعتقد أن المنافسة في الموسم الحالي ستكون مفتوحة مثلما شاهدنا في الموسم الملغي، مما يساهم في إثراء المسابقة، وسيكون شباب الأهلي المرشح الأول والأوفر حظاً ومن بعده الشارقة، فيما ننتظر أن تكشف أندية العين والجزيرة والنصر والوحدة ما في جعبتها خلال الجولات المقبلة، لتحديد مدى إمكانية المنافسة لديها.

ما نريده من الأندية التي صعدت قبل موسمين، أن تستفيد من أخطاء العام الملغي، وأن لا تكون سهلة المنال أبداً، لأن وجود 4 محترفين بالإضافة إلى المقيمين والمواليد، يجب أن يساهم في تقليص الفوارق بين جميع الأندية وأن تصبح الحظوظ متساوية تقريباً.

فرح سالم

Sent from my iPhone

#بلا_حدود