الخميس - 26 نوفمبر 2020
الخميس - 26 نوفمبر 2020

الطبيعة وهمسات الروح.. رواء واستشفاء

د.عماد الدين حسين
كاتب وخبير قانوني دولي في تسوية المنازعات بالطرق البديلة، زميل معهد المحكمين البريطاني ووسيط معتمد في مركز تسوية المنازعات بلندن، محكم تجاري دولي ومستشار ومدرب دولي في مجالات التفاوض والوساطة والتحكيم.
فرض إيقاع حياتنا السريع والمتخم بالمسؤوليات والمهمات والضغوطات، أن يستوقفك جسدك في منتصف الطريق ليلقي بكل أثقاله، مطالباً بحقوقه عليك، مستنجداً منك بك.. إنها ثورة الجسد التي تجبرك وتستنفرك نحو الراحة والاستشفاء والاسترخاء، فتحزم أمتعتك على درب السفر رغم وعثائه في زمن كورونا، مُيمّماً نحو المصالحة الصحية والصفاء الذهني علَّك تسترد بعضاً من عافيتك ونبض روحك الخافت.

كانت الوجهة نحو جنوب النمسا، حيث المركز الصحي في منطقة ماريا وورث «Mariaworth» المطل على بحيرة وورثرسي «Worthersee» في المقاطعة النمساوية التاسعة كارينثيا «Carinthia»، التي وصلتها بعد رحلة مكوكية بين قارتين، وعبر 4 مدن من تورونتو الكندية، وزيوريخ السويسرية، وصولاً إلى فيينا ثم كلاجنفورت «Klagenfurt».

برغم طول الطريق والإجراءات الاحترازية في المطارات، إلا أن احتضان الطبيعة لك يُهوّن المسافات، وهي تهمس لك وتعدك بأن خضرتها الممتدة ومياه بحيرتها الرقراقة ستبتلع كل ما أثقلك وأنهكك وأضجرك في عواصم الإسمنت والصخب.


تزامنت رحلتي مع طي الصيف لآخر صفحاته، وبداية خريف لطيف يُداري شتاء يتبختر على خجل، ما أن تحط رحالك حتى تستسلم لأيادٍ ماهرة ومبدعة في صناعتها، تصول وتجول بمعيتهم في الفحوصات الطبية والتدريبات البدنية، والجلسات النفسية، ومحاضرات التغذية وجودة الحياة، تُهونها جولاتك بحضن الطبيعة الغناء متنزهاً على ضفاف البحيرة الفيروزية الصافية قبل أن يحيلها الشتاء لصفحة من الجليد، هناك، يصفو ذهنك، ويجلو فكرك، وتزفر روحك شوائب وضجيج المدن الهادر بين ترانيم خرير الماء وهديل الطير وحفيف الشجر، ممتناً لمن صنع هذا النموذج الحياتي القائم على الاعتناء بالإنسان والمكان، بعد أن وهبهم الخالق نعمة الخضرة، ورقراق المياه، وجمال الأرواح.

تتعلم الطريقة الصينية في (شرب الطعام وأكل الماء)، حيث تمضغ الطعام وتحتفظ بالماء قبل أن يشقَّا طريقهما لمعدتك لأطول وقت ممكن، أطباق طعامك مقادير معلومة تناسب جسدك، ويختفي من قائمتك الشاي والقهوة والأرز واللحوم والفواكه وغيرها، فالهدف إعادة تأهيل جهازك الهضمي وفق فلسفة خطها خبير منذ أكثر من 100 عام.

مع انتهاء الرحلة، عليك أن تتذكر أن السفر لم يعد موعد إقلاع ووصول، ولكن فحوصات وترقب واحترازات وحجر، إلا أن عطرها يظل حاضراً بعد أيام قضيتها في حضرة الطبيعة وصفاء الماء والسماء، وهمسات الروح تتجدد وتصفو وتتألق مع التوازن الصحي والذهني والطاقة الإيجابية.
#بلا_حدود