الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021

هوامير الأسهم.. والتكتيك الدفاعي

أبهرتنا كبرى الشركات العالمية خلال موجة تفشي الوباء القاتل بتقديم درس بليغ في نظرية التداولات الآمنة أو التكتيك الدفاعي، الأمر الذي سمح لها بالحفاظ على نمو جيد، وتوفير تدفقات مالية معقولة لمساهميها، وأعطى للمستثمرين والمضاربين متنفساً مطلوباً للبقاء قيد الأسواق، متحدين خطر عدم اليقين الاقتصادي، رغم جبن رأس المال.

وبينما كانت الدول والمؤسسات تكافح لتخطي الأزمة الطاحنة، تمتعت أسهم شركات القيمة السوقية الفلكية، مثل أبل، ومايكروسوفت، وأمازون، وألفابيت، وفيسبوك، بإيرادات وأرباح فصلية ممتازة، وعلى ما يبدو، فإن أسهم هوامير قطاعي التكنولوجيا والرعاية الصحية، ستكون أكبر الرابحين بعد انتهاء تداعيات الانتخابات الأمريكية، حيث يقلل الانقسام السياسي من فرص إحداث تغييرات كبرى على الصعيد التنظيمي، أو الضريبي، والتي تهدد نمو أنشطة هذه الشركات.

يقلل انقسام الكونغرس الأمريكي المنتخب للتو، من مخاطر إقرار تشريعات تنظيمية تكبح قطاع التكنولوجيا، فشركة فيسبوك على سبيل المثال وقعت فريسة لمنتقديها خلال إدارة ترامب بسبب مزاعم انتهاك الخصوصية، ونشر خطاب الكراهية وبث معلومات مضللة، والآن ستستفيد الشركة في ظل صعوبة التوصل إلى إجماع تشريعي يكبح عمالقة التكنولوجيا، ما يؤذن باستمرار نمو القطاع المزدهر.

في المقابل، تتمتع أسهم شركات التأمين الصحي والأدوية بنكهة الربحية، لأن تقاسم السلطات بين الحزبين الكبيرين يعني عدم تمرير الإصلاحات التي تستهدف تسعير العقاقير والمصاريف الطبية الأخرى، ولهذا يقبل المستثمرون على شراء سهم شركة يونايتد هلث، المرتفع حالياً بنحو 10 نقاط مئوية، حيث يتداول فوق 354 دولاراً، وهو سعر أعلى بحوالي 30% منذ بداية هذا العام.
#بلا_حدود