الثلاثاء - 26 يناير 2021
Header Logo
الثلاثاء - 26 يناير 2021

بينتو ولاعبو الأبيض

عدنا مجدداً إلى مسلسل علاقة المدربين بلاعبي منتخبنا الوطني، بعدما كشفت تقارير صحفية أن هناك عدم رضا من طريقة تعامل المدرب الكولومبي بينتو مع اللاعبين، وأنهم شكوا من طريقة تعامله معهم، والعلاقة وصلت إلى طريق مسدود فيما بينهم، والمضحك المبكي أن اللاعبين عبروا عن عدم رضاهم من طريقة تدريبه التي وصلت إلى 3 ساعات- حسب الأخبار المتداولة.

أعتقد أن هذه الأخبار التي تم تناقلها، تكشف وتؤكد لنا أن مشكلتنا ليست في المدربين، والشماعة الدائمة التي يتم تعليق كل فشل عليها ليست مرتبطة بالكوادر الفنية، إنما الأمر متعلق باللاعبين بشكل خاص.

هذه الأخبار مؤسفة بكل تأكيد، لأننا في الوقت الذي نتحدث خلاله عن حلم تجهيز منتخب جديد وتصحيح الأخطاء السابقة، وبناء عناصر مع مدرب معروف على مستوى العالم وصاحب باع طويل مثل بينتو الذي حقق نجاحات واسعة على كافة المستويات، إلا أننا دخلنا في مأزق جديد يبدو أن سيعيدنا مجدداً إلى نقطة الصفر التي دائماً ما نعود إليها.

المشكلة في أننا نعامل اللاعبين بدلال واضح، على الرغم من أنهم لم يقدموا شيئاً يذكر مع منتخبنا الوطني، إلا أننا نعاملهم وكأنهم حققوا كأس العالم، ونمنحهم أكبر من مستوياتهم بكثير، وإذ ما تم التحدث مع بينتو من أجل تغيير طريقته وأسلوبه الذي حقق به كل هذه النجاحات من أجل إرضاء اللاعبين أو كسبهم، فلن نخرج من الدائرة المغلقة.

دائماً ما نقول إن المنتخب فوق الجميع، وتحملنا كثيراً على سلبيات اللاعبين والأخبار غير الجيدة، حان الوقت لمنح الفرصة لمن يريد أن يبذل أفضل ما لديه من أجل مصلحة المنتخب، ولمن يريد الوصول إلى كأس العالم وكتابة تاريخ جديد للعبة.

وبدلاً من الحديث عن أن تدريبات بينتو الطويلة وأسلوبه وهذه الأمور، علينا العمل والبحث عن لاعبين مؤهلين يتمتعون بالإمكانات التي تمكن مدرب بحجم الكولومبي بينتو من تحقيق أهدافنا وطموحاتنا، وأقولها بكل صراحة، المشكلة دائماً في اللاعبين، ويجب ألا يتم منحهم أكبر من حجمهم ورمي الذنب دائماً على المدرب، لأن هذه الأمور باتت مكررة.

#بلا_حدود