الأربعاء - 20 يناير 2021
الأربعاء - 20 يناير 2021

ملامح البطل

الجولات الست المنقضية من عمر دورينا كانت كافية لكي تكشف شيئاً من ملامح فرق دوري الخليج العربي، مع التأكيد على أن إطلاق الأحكام المسبقة في مثل هذا التوقيت المبكر نوع من أنواع التهور، ولكن هذا لا يمنع أبداً من استعراض القراءة الأولية لواقع الأندية بعد مرور 6 محطات من المسابقة، التي يتصدرها الشارقة بالعلامة الكاملة برصيد ١٨ نقطة، وبفارق 5 نقاط عن الوحدة الذي يأتي ثانياً بالمناصفة مع العميد النصراوي الذي يأتي ثالثا في الترتيب، وعلى بعد نقطتين وبرصيد 11 نقطة يتربص كل من الجزيرة والعين بالمنافسة، بانتظار الموعد والتوقيت المناسبين للدخول بصورة أقوى فيما يأتي شباب الأهلي في مركز لا يتناسب معه ولم يعتَد عليه.

ملامح المنافسة ومن واقع الجولات الست الماضية تبدو أكثر وضوحاً على فريق وحيد حتى الآن وهو الشارقة، الذي كان الأكثر إقناعاً عن الآخرين وهذا ما تؤكده الأرقام بكل وضوح، ومع أن المشوار لا يزال طويلاً وشاقاً وأبواب المنافسة لا تزال مفتوحة، خاصة في ظل القناعة بأن القوى التقليدية قادرة على العودة في أي لحظة، إلا أن ذلك لا يلغي تميز الفريق الشرقاوي الذي يتفرد بالإقناع عن الآخرين، على الأقل في الجولات الست المنتهية والتي كان فيها الشارقة متفرداً ومنفرداً بنجومية المسابقة، في الوقت الذي عانى فيه الآخرون من حالة التذبذب والتباين الفني من جولة لأخرى، وهو ما ينطبق على فرق الوحدة والنصر والجزيرة والعين وبني ياس وشباب الأهلي، الذين لم يستقر بهم الحال منذ بداية المسابقة الأمر الذي سيدفع بإدارات الأندية بأن تتدخل سريعاً، لإعادة التوازن والعودة لطريق المنافسة قبل فوات الاوان.

الجولات الست المنتهية كشفت عن العديد من الحقائق بخصوص فرق دورينا مع الاحتفاظ بما هو أهم، ومن الأشياء الجميلة التي فرضت نفسها في دوري الخليج العربي، تلك الصورة وذلك الأداء الراقي والإثارة الكبيرة المصاحبة لأغلب المباريات، وهي حقيقة لم تكن متوقعة في ظل ظروف الجائحة والمدرجات الخالية من الجماهير.

كلمة أخيرة

الحديث عن ملامح البطل بعد 6 جولات في بطولة تتكون من 26 جولة ضرب من الخيال، بل هو الخيال بعينه.

#بلا_حدود