الأربعاء - 03 مارس 2021
Header Logo
الأربعاء - 03 مارس 2021

روح جديدة للأبيض

شهدت ودية منتخبنا الوطني أمام شقيقه العراقي عودة الروح تدريجياً إلى لاعبي الأبيض، على الرغم من أن نتيجة التعادل السلبي لا تعكس ما حدث في مجريات اللعب، إذ تفوق منتخبنا في المواجهة، بعدما اعتمد المدرب الهولندي فان مارفيك على عدد معين من اللاعبين، وبدأ أنه يريد أن يحصر خياراته من أجل الظهور بشكل جيد في المباريات المقبلة.

الجميل في المواجهة أننا شاهدنا تنوعاً في التشكيلة الأساسية ما بين عناصر الخبرة واللاعبين الشبان الصاعدين، إذ نجح مارفيك في خلق توليفة متجانسة نوعاً ما في الودية، لكن يبقى خط الهجوم بحاجة إلى تجانس أكبر وأعتقد أن ذلك سيتحقق مع مرور الوقت، كون الثلاثي مبخوت وفابيو ليما وكايو لم يعتادوا اللعب سوياً، إضافة إلى تيغالي.

المميز في تشكيلة الأبيض والذي يدعونا إلى التفاؤل نوعاً ما، هو أن هناك لاعبين شباباً يمتلكون موهبة كبيرة، لكنهم بحاجة إلى صقلها وخوض المزيد من الاحتكاك على مستوى المباريات الدولية، شاهدنا المستوى الجيد الذي قدمه عدد منهم أبرزهم رمضان إضافة إلى طحنون وعلي صالح، ومختلف الأسماء الأخرى قادرة على التألق متى ما وجدت العدد الكافي من المباريات.

أعتقد أن مارفيك سيركز على أن يكون عملياً للغاية، سيكون هدفه خلق توليفة مناسبة بين العناصر الشابة وأصحاب الخبرة، ومع مرور الوقت سيمنح الشباب فرصة أكبر وذلك للمنافسة على التصفيات الحالية المؤهلة إلى كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، وذلك دون الإضرار بلاعبي المستقبل الذين ننتظرهم بعد هذه الاستحقاقات.

علينا كشارع رياضي وإعلاميين دعم المنتخب في هذه المرحلة الهامة، والأهم أننا شاهدنا روحاً جيدة من قبل اللاعبين، وكأنهم سعداء بالعودة مرة أخرى للعمل مع المدرب الهولندي فان مارفيك بعد عام من التغييرات على مستوى الجهاز الفني، وأعتقد إذا ما كانت هذه الروح موجودة في المباريات المقبلة، فيمكننا حجز مقعدنا بسهولة في كأس آسيا المقبلة، لكن يبقى مونديال 2022 بحاجة إلى المزيد من العمل والجهد، كون المنافسة هنا ستكون عالية جداً، ونأمل أيضاً أن يدخل الثلاثي تيغالي وكايو وفابيو ليما في الأجواء سريعاً ليشكلوا الإضافة المنتظرة.

#بلا_حدود