الثلاثاء - 09 مارس 2021
Header Logo
الثلاثاء - 09 مارس 2021

العلاقات الهشَّة

عبدالله النعيمي
عبدالله النعيمي كاتب وروائي ـ الإمارات
ما معنى أن تنهار علاقة طويلة عند أول خلاف؟

قبل الإجابة عن السؤال هذا، يجب أن نعلم أن العلاقات الصحية ترتكز على ثلاثة عناصر: الوضوح، النوايا الطيبة، والتوافق القيمي، ومتى غاب أحد هذه العناصر أصبحت العلاقة عرضة للانهيار في أي لحظة.

في الظروف العادية تسير الأمور على ما يرام، فالشخص الذي يجالسك لفترات طويلة، ويضحك معك، ولا يمر يوم دون أن تراه أو تحادثه هاتفياً، تظن أنه صديق مقرب، لكن عندما تتعارض المصالح قد يتغير كل شيء!


والزميل الذي يحيك معك المؤامرات ضد الخصوم المشتركين، تظنُّ في لحظة غفلة أنه متضامن معك، وتفسر سلوكه بأنه مؤشر قوي على قربه منك، ومحبته لك، لكن عندما تسوء الأوضاع، وتصبح أنت الخصم، قد تتفاجأ به يتآمر مغ غيرك ضدك!

والإنسان الذي يتوافق معك في الفكر، ويتفق معك في آراء كثيرة تظن بمرور الأيام أنه رفيق درب، لكن إذا لم يرافق هذا التوافق الفكري توافق قيَمي، يجعلكما تؤمنان بالقيم ذاتها وتثبتان على المبادئ نفسها، فإن انهيار الرفقة محتمل في أي لحظة، لأنه من الوارد جداً أن تحافظ على احترامك لشخص يختلف معك في رأي أو فكرة، لكن الصعب أن تحافظ على احترامك لشخص يختلف معك في قيمة أو مبدأ.

لذلك كله، إذا حدث أن انهارت علاقتك بشخص كنت تظنه صديقاً مخلصاً بشكل مفاجئ ولسبب تافه، تأكد حينها أن العلاقة من الأساس كانت هشَّة.
#بلا_حدود