الثلاثاء - 09 مارس 2021
Header Logo
الثلاثاء - 09 مارس 2021

شتاء مميز وسوبر دافئ

كل الأمور كانت تشير إلى أن كأس سوبر الخليج العربي لهذا الموسم ستكون مميزة ومثيرة وممتعة ومشوقة، ووفقاً لهذه التوقعات، ظهر فريقا شباب الأهلي والشارقة بصورة طيبة طوال المباراة على الرغم من سيطرة فريق الفرسان وسهولة وصوله إلى منطقة دفاع الملك من جميع الجهات.

في هذه المباراة، أعاد المهندس مهدي علي الروح للفرسان، فهو مدرب قدير سبق أن تعامل مع مباريات صعبة ومعقدة خلال قيادته للمنتخبات الوطنية، وقد هزم معظم التحديات التي واجهته بالفطنة والحكمة والشجاعة. مهدي علي مدرب معروف بقدرته على تشخيص نقاط الوهن وتحديد الحلول المناسبة لكل نقطة ضعف، لذا تمكن من تحسين أداء الفريق خلال فترة قصيرة.

فوز الفرسان في بلقب السوبر ليس مفاجأة، فترتيبه في دوري الخليج العربي ليس مقياساً، كما أن المهندس مهدي علي يعرف كيف يختار تشكيلته لمباريات الكؤوس، فهو قارئ جيد لذهنيات لاعبيه ومنافسيه.

من عمل مع المدرب مهدي علي يعرف جديته وحرصه على الانضباط ودقته في التدريبات، كما أنه محفز للاعبين وله أسلوب خاص في رفع المعنويات، وهو من النوع الذي يوحد سياسة العمل في الفريق حيث تتحول أجهزة الفريق إلى جهاز واحد، خصوصاً التناغم بين الجهازين الفني والإداري.

على الرغم من قوة الفرسان، إلا أن الملك لعب بطريقة تناسبه أحرجت الفريق المنافس لولا الفرصة الأخيرة التي جاء عن طريقها هدف شباب الأهلي، ويمكن القول إن الكابتن عبدالعزيز العنبري نجح هو الآخر في قيادة الشارقة بطريقة تستحق التقدير.

بعيداً عن الفوز والخسارة، لا بد من الإشارة إلى نجاح رابطة المحترفين الإماراتية في تقديم نسخة مميزة تسر الخاطر، فقد دأبت الرابطة على تقديم العديد من المبادرات في جميع مسابقاتها.

شكراً للرابطة على التنظيم الرائع والاحتفالية الممتعة، وهذا ناتج عن حرصها الكبير على إعطاء كل بطولة ما تستحق من ضوء واهتمام.

شتاء مميز وسوبر دافئ سيبقيان في ذاكرة الكرة الإماراتية.

#بلا_حدود