السبت - 27 فبراير 2021
Header Logo
السبت - 27 فبراير 2021

الملك وعيون المطاردين

ما زال دوري الخليج العربي لكرة القدم مثيراً في كل تفاصيله، خاصة من ناحية فارق النقاط، إذ إن الفارق الحالي بين الفرق يساعد على تغيير جدول الترتيب قبل نهاية المسابقة، لكن هذا الأمر لا يحدث بصورة تلقائية، أي أنه يتطلب جهداً كبيراً من الأندية التي تريد تحسين مواقعها أو تلك التي تريد البطولة، فالصورة الحالية تظهر لنا فريق الشارقة المتصدر يعاني ضعفاً فنياً واضحاً، في حين تقدم لنا شباب الأهلي على أنه البطل القادم من الخلف.

الجزيرة الممتع الذي يتربع على عرش الوصافة بفارق 5 نقاط عن الملك لديه فرصة كبيرة لقلب الأوراق، لأنه ما زال الفريق الأكثر استقراراً من ناحية الأداء، وهو يعرف ماذا يريد من كل مباراة، لكنه أيضاً في حاجة ماسة إلى الاستفادة من دروس عثراته، لأن فخر أبوظبي وبناءً على ما قدمه إلى الآن يستحق المركز الأول.

على نجوم الجزيرة أن يبقوا يقظين إذا أرادوا إسقاط الملك عن عرش الصدارة، وعليهم أن يكونوا حذرين من الفرق التي تسعى لإحباط تقدمهم.

بني ياس والنصر والوحدة والوصل كلها فرق بإمكانها أن تنافس على تحسين مواقعها أو تحقيق أهدافها، لأنها فرق تمتلك مؤهلات التأثير في جدول الترتيب.

العين قضية خاصة هذا الموسم وعلى لاعبيه أن يتحملوا المسؤولية عما حدث في الدور الأول، وأفضل طريقة لتحمل المسؤولية تكمن بتحسين الأداء والنتائج، لأن الفريق بإمكانه قلب الطاولة على أقوى الفرق المنافسة، ومباراته المقبلة أمام شباب الأهلي المتحفز ستكون نقطة تحول في مساره. العين فريق مقاتل محلياً وخارجياً، وتاريخه يشهد على روحه القتالية، لذا على كل لاعب عيناوي أن يفهم هذه الحقيقة ويتسلح بها من أجل استعادة قبضته القوية.

على الرغم من أن فريق الشارقة المتصدر يتراجع فنياً، لكنه قادر على تصحيح هفواته وإحباط محاولات الفرق التي تسعى لإزاحته عن العرش، كما أن مواجهته المقبلة مع الوحدة ستكون اختباراً حقيقياً لهويته الفنية.

صراع مثير في الدوري نأمل أن يستمر إلى النهاية.

#بلا_حدود