الاحد - 18 أبريل 2021
الاحد - 18 أبريل 2021

تألق صلاح وحقد سونيس

لا يزال سونيس الاسكتلندي -لاعب ومدرب ليفربول الأسبق- يواصل غله وحقده على صلاح في استوديوهات التحليل بقناة سكاي سبورتس الإنجليزية، الذي يتصاعد كلما صال وجال صلاح واستحق النجومية في أي مباراة.

كلوب وصف هدفي صلاح أمام ويستهام في مباراة ليفربول الأخيرة بالبريمييرليغ، بأنهما مذهلان، ووصف مو بأنه لاعب من طراز عالمي، أما سونيس الحقود، فراح يتهم صلاح بالأنانية وأنه الأكثر أنانية في الملاعب، وأنه لو لعب بجوار دالجليش الأسطوري لتشاجر معه في غرفة الملابس بعد كل مباراة.

لم يبدِ سونيس أي اهتمام بمواصلة صلاح الانفراد بصدارة هدافي الدوري ووصوله إلى رقم 15 هدفاً، وأنه أصبح يتساوى مع كريستيانو رونالدو في المركز الثالث في قائمة هدافي الدوريات الخمسة الأوروبية الكبرى، وتجاهل أنه أصبح أكثر لاعب في تاريخ ليفربول يسجل في مرمى ويستهام، بالوصول للهدف التاسع في أقل من 4 مواسم، وتغاضى عن رقم صلاح الجديد الفذ، كأول لاعب يسجل 20 هدفاً أو أكثر في جميع المسابقات في 4 مواسم متتالية، وهو إنجاز لم يتحقق منذ عصر الهداف الأسطوري إيان راش في منتصف الثمانينات أي منذ 35 سنة.

تجاهل سونيس كل ذلك، واستمر في توجيه انتقادات تافهة لصلاح، الذي سجل وصنع ومرر ودافع وكان أحد أسباب استعادة ليفربول اتزانه من جديد.

الغريب أن سونيس يتجاهل إحصائيات الموسم الماضي لجميع اللاعبين، التي وضعت صلاح بالمركز الخامس في التمريرات الحاسمة، وأنه صنع 30 فرصة لزملائه هذا الموسم، كما أنه يشارك بنفس المركز في التسديدات لأفضل 25 هدافاً بالدوري، وكل ذلك ولا يزال الغراب ينعق ويثير ضغائن الزملاء والجماهير ضد الملك صلاح!

أقول لسونيس «مت بغلك وغيظك».. صلاح سوف يواصل التألق والأهداف والأرقام القياسية والإنجازات، وهو تجاوز أسطورتك في ليفربول وأصبح بعد أقل من 4 سنوات في الأنفيلد، من العلامات والنجوم التاريخيين، وسوف يستمر بإذن الله في عطائه وتوهجه على وقع أنينك وغلك وانتقاداتك السخيفة التي لن تمنع صلاح من أن يعود للتربع على عرش النجومية في ليفربول.

#بلا_حدود