الاحد - 28 فبراير 2021
Header Logo
الاحد - 28 فبراير 2021

الحمادي وإعادة اكتشاف الذات

يعد اللاعب إسماعيل الحمادي المُعار حالياً إلى خورفكان أحد الموهوبين الذين يتميزون بالقدرة القتالية في الملعب، وهو لاعب مثابر يُحّب الفوز ويكافح من أجله.

الحمادي يضيف عنصر قوة إلى أي فريق يلعب لصالحه إذا كان في كامل لياقته البدنية والذهنية، لأن الخبرات التي تشّكلت لديه جراء مشاركاته مع فريق قوي وتجاربه الغنية الدولية مع المنتخب الوطني أضافت له الكثير وجعلته خبيراً في حل المشاكل خلال المباريات.

احتك الحمّادي مع نجوم أجانب لعبوا لصالح الفرسان واكتسب منهم تجارب جديدة، كما أنه استفاد من مواجهاته الكثيرة للاعبين محترفين في الفرق المنافسة، وهذه التجارب حولته من لاعب عادي إلى موهوب يصنع الفارق، خاصة عندما يكون مزاجه الفني في أحسن حال.

أداء الحمادي أمام العين في الجولة الماضية من دوري الخليج العربي لم يكن مميزاً فحسب، بل كان يحمل رسائل عدة، نأمل أن تكون إحداها موجهة للجهاز الفني للمنتخب، رسالة تؤكد قدرته على صناعة الفارق والقتال واللعب بروح معنوية عالية، وكذلك العمل على تحفيز بقية عناصر الفريق.

عندما يكون المزاج الفني للحمادي في أفضل حالاته، فإنه يُربك الفرق المنافسة ويُعطل خططها ويُشتت وحدتها ويُخرّب تناغمها، وفي الوقت ذاته، يُحّفز لاعبي فريقه على العطاء والتماسك والقتال من أجل الفوز.

على الحمادي أن يُثبت لجماهير الكرة الإماراتية أنه قادر على تقديم الأفضل في المنافسات المحلية، وأنه ينهض من جديد بكل عنفوانه، فهذا الغزال الأسمر لديه جينات لاعب عالمي وإذا يستثمرها بصورة صحيحة فإنه يضيف قوة لكل فريق يمثله.

فرصة الغزال الأسمر في استعادة وهجه الفني مع خورفكان كبيرة، لذا عليه عدم إضاعة هذه الفرصة الذهبية وإعادة تقديم نفسه بالصورة المناسبة، فعلى الحمادي مسؤولية كبيرة الآن مع الخور، أهمها نقله من موقع محفوف بالمخاطر إلى مكان آمن.

نأمل أن يعيد الحمادي اكتشاف نفسه في خورفكان وأن يقدم ما يسر جمهوره الكبير.

#بلا_حدود