السبت - 27 فبراير 2021
Header Logo
السبت - 27 فبراير 2021

قطار التكنولوجيا المتسارع

صالح البيضاني
كاتب وصحافي وباحث سياسي يمني، عضو مؤتمر الحوار الوطني الشامل، وعضو الأمانة العامة لاتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين، عمل مراسلاً لعدد من الصحف العربية والدولية في اليمن، صدرت له تسع إصدارات أدبية وسياسية.
قبل أسابيع وعن طريق الصدفة تابعت مقطعاً من مقابلة تلفزيونية مع الفنان المصري الراحل «عزت العلايلي»، يتحدث فيها عن موقف حدث مع الفنان «فريد شوقي» عند تصوير أحد الأفلام، وكان المشهد حينها يدور في مقبرة في ضواحي العاصمة المصرية القاهرة.

ويقول العلايلي إن شوقي غادر موقع التصوير من دون سابق إنذار، حيث لم يرق له موقع التصوير الذي ذكّره بأقربائه المتوفَّين، غير أن الأمر الذي لفت انتباهي ودارت حوله معظم تعليقات المتابعين للفيديو على فيسبوك حول حديث العلايلي عن قيامه بإجراء اتصال هاتفي بالفنان فريد شوقي عن طريق هاتف السيارة آنذاك، بينما كان تاريخ تصوير الفيلم يعود للسبعينات من القرن الماضي.

أبدى عدد من المعلقين استغرابهم من وجود هاتف لاسلكي في السيارة خلال تلك الفترة الزمنية، وسارع بعضهم لنشر صور لشكل الهاتف الضخم الذي كانت معداته تركب في سيارات المشاهير ورجال الأعمال ومسؤولي الدولة الكبار، فيما عبر القسم الأكبر من المعلقين عن عدم معرفتهم بوجود هذا الهاتف من قبل وأنا واحد منهم.


والشاهد في الأمر، أن قطار التطور في العديد من مجالات الحياة اليومية مرَّ بسرعة لم يستطع العديد من الأجيال أن يرصد تحولاته الكبيرة والغريبة والمتناقضة في كثير من الأوقات، وفي طليعة المجالات التي شهدت قفزات متسارعة وعصية أحياناً على التتبع مجال الاتصالات.

وعلى الصعيد الشخصي، لا أجد مجالاً للحديث فيه باستفاضة نوعاً ما عند الحديث مع الأصدقاء عن التطورات التكنولوجية في حياتنا خلال العقود الأخيرة مثل مجال الاتصالات، حيث عايشت بداية ظهور التليفونات النقالة في اليمن، التي بدأت بأجهزة إرسال ضخمة كانت حكراً على الأغنياء فقط، قبل أن تظهر كبائن الاتصالات في الشوارع العمومية، ثم ظهور جهاز النداء السريع «البيجر» الذي ارتبط عند ظهروه بالتباهي، قبل أن تشطبه ثورة الهواتف المحمولة من الخارطة تماماً بعد ظهوره بوقت قصير.

وحتى أجهزة الاتصالات المحمولة ذاتها، شهدت مراحل سريعة ومتلاحقة بدءاً من أجهزة «بلاك بيري» الأمريكية و«الكاتل» الفرنسية التي كانت تتسم في بدايتها بالحجم الكبير وقرون الالتقاط الغريبة وبدائية الخدمات، الأمر الذي جعل هواتف «النوكيا» الكورية التي ظهرت لاحقاً طفرة في عالم الهواتف المحمولة، ولكن «نوكيا» نفسها أصبحت شيئاً من الماضي في وقت لاحق، عندما لم تستطع أن تواكب ركب الهواتف المحمولة ذات شاشات اللمس.
#بلا_حدود