الاحد - 28 نوفمبر 2021
الاحد - 28 نوفمبر 2021

إداري شجاع

تصريحات جمعة العبدولي مدير فريق دبا الفجيرة واعترافه بتحمل مسؤولية فشل تحقيق حلم الصعود للأضواء، كانت محط اهتمام الشارع الرياضي الذي تفاعل بشكل لافت مع تصريحات إداري دبا الفجيرة، التي اتسمت بالشجاعة والاعتراف بالخطأ في موقف نادر حدوثه في وسطنا الرياضي، حيث اعتدنا في مثل هذه المواقف أن يتوارى الجميع عن الأنظار وفي مقدمتهم الإداريون، ويتحمل الجهاز الفني المسؤولية وهو من يدفع ثمن أخطاء الإدارة، فيما يبقى الإداريون متمسكين بكراسيهم دون أن تزحزحهم النتائج السلبية، ويتكرر المشهد ذاته من موسم لآخر وفي كل مرة يتم البحث عن شماعة جديدة، دون أن تتعرض الإدارة للمساءلة إلي أن أصبح حال أنديتنا يرثى له بسبب السلوكيات الإدارية الرجعية.

العبدولي لم ينتظر لنهاية الموسم وواجه الجميع معلناً تحمله مسؤولية إخفاق الفريق في الصعود، ودافع عن الجهاز الفني الذي قام بدوره على أكمل وجه، في موقف يعتبر غريباً على ساحتنا الكروية والرياضية، فمنذ سنوات طويلة لم يمر علينا إداري يمتلك هذه الشجاعة في تحمل المسؤولية، في موقف يكشف عن مدى حاجتنا لمثل هذه النوعية من الإداريين، الذين يمتلكون شجاعة الاعتراف بالخطأ، ومن يعرف حقيقة العمل الرياضي بإمكانه استشعار مدى صعوبة العمل في أجوائها، لأنه مبني على نتائج وأرقام ويتطلب وجود أدوات متجانسة كجهاز فني وطبي وإداري ومجلس إدارة، وعدم توافق عنصر واحد من تلك العناصر من شأنه أن يفشل العمل بأكمله وهذه حقيقة.

وبناء على ما سبق فإن الجميع يعمل ويجتهد ويحاول ولكن النجاح يكون حليفاً لفريق واحد، وهو من يصل للبطولة ويحقق اللقب، وليس معنى ذلك أن البطل ليست له أخطاء بل لأن أخطاءه أقل من الآخرين، وفي مثل هذه المواقف لا ضرر من المواجهة والاعتراف بالفشل، لأن الاعتراف بالتقصير في مثل هذه المواقف شجاعة ولكنها للأسف لم يعد لها حضور في واقعنا الرياضي إلا فيما ندر.

كلمة أخيرة

الانسحاب والاعتراف بالخطأ شجاعة ترفع من شأن الشخص وتزيده احتراماً، أما محاولة البحث عن مبررات وهمية حفاظاً على المنصب فإنها تنقص من مكانة صاحبها.