السبت - 08 مايو 2021
السبت - 08 مايو 2021

البطل المتخفي

جماهير الكرة الإماراتية ستكون على موعد غداً الجمعة، والسبت، مع عودة الحياة والمنافسات الساخنة لدوري الخليج العربي، بعد أن توقفت أسبوعين لإفساح المجال للمعسكر والمباراة الودية للمنتخب الأبيض وهي أنجح وأفضل لقاء كروي للمنتخب منذ فترة طويلة بالنتيجة الكاسحة بالستة والمستوى الفني والروح القتالية.

وبعيداً عن المنتخب الوطني الذي بث في نفوس جماهيره، بعض الاطمئنان بعد شهور عديدة من القلق والتوتر، فإن منافسات الدوري بلغت ذروة الإثارة مع صعود بني ياس لأول مرة لعرش الصدارة ومضاعفة أمل جماهيره وإدارته في انتزاع أول لقب للدوري في تاريخ النادي، وستبقى وتيرة المنافسة والتحديات في أعلى حالات الصخب، حتى صافرة النهاية في الجولة الأخيرة.

ورغم أن الجزيرة بات المنافس الوحيد المتنازع على اللقب مع بني ياس، بعد تفريط الشارقة وابتعاده بفارق 7 نقاط عن القمة، فإن بني ياس يمتلك أمره بيده أوبأقدام لاعبيه ويعرف أن الشرط الوحيد لتحقيقه الإنجاز التاريخي بالتتويج بلقب الدوري هو عدم التفريط بأي نقطة ومضاعفة الجهد في الجولات المقبلة تماماً كما حقق الأمر نفسه في الجولات الخمس السابقة وكان الفريق الوحيد الفائز بجميع مبارياته.

وسيبدأ التحدي الحقيقي لبني ياس من مباراته في هذه الجولة السبت أمام الشارقة الجريح في ملعبه، وستكون مباراة قمة جديدة على الكرة الإماراتية والغريب أن السماوي بني ياس كان قد فاز بمباراة الذهاب بهدف واحد أثبت خلاله علو كعبه وأنه المنافس المتخفي الطامح إلى اللقب، ووقتها لم يكن الكبار «التقليديون» يدركون هذا حتى تحقق على أرض الواقع.

وبعيداً عن التحدي الأخطر لبني ياس السبت، فإن هناك عدداً من التحديات الكبيرة ومنها لقاء العين مع النصر، سعياً للاقتراب من مراكز التمثيل الآسيوي، وكذلك محاولات الفجيرة للهروب من صراع القاع بين حتا وعجمان الأقرب للهبوط، ومشكل الفجيرة أنه سيواجه شباب الأهلي أحد أفضل الفرق حالياً في البطولة مع بني ياس والجزيرة، ويبقى التحدي الأخطر لفخر العاصمة أن يحقق الفوز غداً على الوصل ليستمر في التحدي على أمل أن يخدمه الحظ بأي سقوط مفاجئ للسماوي.

#بلا_حدود