الأربعاء - 14 أبريل 2021
الأربعاء - 14 أبريل 2021

إثارة النتائج والمفاجآت

جاء دوري الخليج العربي لكرة القدم هذا الموسم مختلفاً في كل تفاصيله، فقد انطلق مثيراً وبقي مشوقاً، ومن المحتمل أن يبقى غامضاً إلى الجولة الأخيرة. حمل الدوري الكثير من اللمسات الإبداعية والفنية في الأداء الجماعي وفي مهارات بعض اللاعبين الموهوبين، لكنه أيضاً فقد بعض العناصر المهمة، من أبرزهم عمر عبدالرحمن وأحمد خليل.

في هذا الموسم، لم يسلم حراس المرمى من مكائد الجزراوي علي مبخوت الذي يتفنن في تسجيل الأهداف، ويصنعها أيضاً، فهو الآن يتصدر ترتيب الهدافين بـ22 هدفاً، وهو بهذا يواكب تصدر فريقه للترتيب بخمسين نقطة متقدماً على وصيفه بني ياس بنقطة واحدة.

لم تتوقف الإثارة عند حد معين، فإبداع إسماعيل مطر المستمر يشكل جزءاً مهماً من عملية التشويق في مسابقات هذا الموسم، لأنه ما زال يخوض المباريات بعقل مخضرم وروح شاب، والجمع بين هاتين السمتين أعطت مطر قوة إضافية.

فريق بني ياس فاجأ الجميع بإصراره على المنافسة على اللقب، وكان أحد أبرز عناصر الإثارة، فالسماوي لا يريد أن يبقى متفرجاً، بل يريد أن يكتب اسمه في سجل أبطال الدوري.

الإثارة ما زالت ملتهبة في القمة والقاع، ففرق عجمان والفجيرة وحتا تكافح من أجل البقاء في دوري الأضواء، لكن في كرة القدم ليس كل من يكافح يحقق أهدافه، وعلى سبيل المثال، فإن أداء الفجيرة المميز هذا الموسم لا ينسجم مع المركز الثالث عشر الذي يشغله حالياً بـ14 نقطة.

في الجولة المقبلة، إذا يهزم الجزيرة عجمان، فإن حلم فريق شاب الأهلي بالمنافسة على اللقب يتحول إلى كابوس، لأن فوز الفخر سيبُقي المنافسة محصورة بينه وبين وصيفه المتحمس لمعانقة الدرع، أما فريق الفرسان فإنه يكتفي بالقتال من أجل الوصافة، خاصة أن مباراته المقبلة ستكون أمام بني ياس.

دوري هذا الموسم مثير ومحفز وجميل وقدم مواهب جديدة، فيما سجل اللاعبون أهدافاً لا تُنسى بسبب جمالياتها وقوتها، وكذلك تصدى حراس المرمى لقذائف يصعب صدها.

الجولات المتبقية ستكون أكثر إثارة مهما كان نوع الأداء، لأن إثارة الجولات الأخيرة تصنعها النتائج والمفاجآت.

#بلا_حدود