الاحد - 11 أبريل 2021
الاحد - 11 أبريل 2021

الاختبار الآسيوي

يخوض ممثلونا الأربعة التحدي القاري عبر نسخة هذا العام لدوري أبطال آسيا، وسط ظروف وطموحات متباينة، 4 أندية ستحمل لواء الدفاع عن الكرة الإماراتية في بطولة دوري أبطال آسيا هذا الموسم، الشارقة بطل الدوري وشباب الأهلي بطل الكأس والعين والوحدة، اللذين سيخوضان الملحق الآسيوي المؤهل لدوري المجموعات، وما بين طموحات وآمال الجماهير الإماراتية بأن يذهب ممثلو الوطن بعيداً في المنافسة على اللقب القاري، تأتي مشاركة أنديتنا الأربعة في البطولة القارية هذا الموسم بوضعية جيدة، قياساً بالمستوى اللافت الذي تقدمه الأندية الأربعة على المستوى المحلي، وتألق شباب الأهلي الذي يواصل تسجيل الأرقام القياسية منذ تولي الكابتن مهدي علي قيادة الفريق، وفوزه ببطولة السوبر وتواجده في نهائي كأس الخليج العربي وكأس رئيس الدولة، إلى جانب احتلاله المركز الثالث في دوري الخليج العربي، يرفع من سقف طموحات الفرسان لتحقيق نتائج إيجابية على المستوى القاري، ويملك الفريق جميع المقومات والإمكانات للذهاب بعيداً في المنافسة، ويعتبر الأكثر جاهزية وتأهيلاً لتحقيق تلك المعادلة من بين الرباعي الآسيوي.

الشارقة الذي توج بطلاً للشتاء عانى كثيراً مع بداية الدور الثاني لدوري الخليج العربي، وفقد فرصة الحفاظ على لقبه وخسر بطولة السوبر وخرج من كأس الخليج وكأس رئيس الدولة في سيناريو لم يكن متوقعاً، الأمر الذي من شأنه أن يفتح المجال أمامه للتركيز بشكل أكبر في البطولة الآسيوية، التي تمثل الفرصة الأخيرة والمثالية لتعويض خسائر الموسم، عبر بوابة البطولة الأكبر على مستوى القارة، في تحدٍ من نوع خاص قد تعود على الفريق بمكاسب كبيرة في المستقبل في حال نجاحها.

الوحدة الذي يواجه الزوراء العراقي اليوم في مباراة الملحق تحسن بشكل لافت في الفترة الأخيرة، والمؤشرات تشير إلى أن العنابي قادر على حجز مقعد له في دوري المجموعات، فيما يحتاج العين استحضار الروح الآسيوية في مواجهة فولاذ الإيراني على بطاقة الصعود لدور المجموعات.

كلمة أخيرة

آمال وطموحات عريضة تعلقها الجماهير الإماراتية على الرباعي الآسيوي، فهل تنجح أنديتنا في الاختبار القاري أم يتكرر مشهد الخروج والوداع المبكر.

#بلا_حدود