السبت - 08 مايو 2021
السبت - 08 مايو 2021

المعرفة في ملاعب الكرة

تلعب الجامعات دوراً مهماً في عملية التطوير العامة التي تشهدها المجتمعات، حيث تركز بحوث الدارسين على قضايا حيوية، منها إنسانية وعلمية واقتصادية وبيئية وصحية ورياضية وغيرها، وهذه البحوث تخدم المجتمعات في النهاية وتُحسّن ظروفها.

توقيع مذكرة تفاهم بين اتحاد الكرة وجامعة حمدان بن محمد الذكية تعد خطوة مهمة في هذا الوقت، لأن دولة الإمارات العربية المتحدة تستعد لفترة ما بعد الـ50، وهذه المرحلة تحتاج إلى مزيد من الفكر الإبداعي والعمل الخلاّق، وهذا النهج موجود في برامج جامعة حمدان بن محمد الذكية.

تنشيط العلاقة بين اتحاد الكرة والجامعة خطوة صائبة وحيوية وضرورية للطرفين، وهذه العلاقة تأتي مكملة للعلاقات الواسعة التي عمل عليها الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس الاتحاد، وامتداداً لاتفاقيات التعاون التي وقعها اتحاد الكرة مع اتحادات مماثلة عربية وأجنبية.

على إدارات وأقسام اتحاد الكرة أن تستفيد مما تقدمه جامعة حمدان بن محمد الذكية من أجل تجويد أداء منتسبي الاتحاد، وكذلك لاكتساب المزيد من المعرفة التي يمكن أن تُثري العمل وتطوره وتجعل جودته في أحسن حال، وفي الجانب الآخر، يمكن أن يكون الحقل الكروي ميداناً مفتوحاً لطلبة الجامعة، لأن نشاط كرة القدم لم يعد ترفيهياً فحسب، ولا ينحصر في الملعب وحده، بل أصبح اقتصادياً واجتماعياً وصحياً وعنصراً من عناصر الترويج السياحي.

إن لعبة كرة القدم المحلية في حاجة إلى مزيد من البحوث والدراسات، لأن طلبة مختلف المعاهد والجامعات في الدولة لم يعطوا هذه اللعبة الشعبية حقها من البحث والدراسة خلال العقود الماضية.

معظم بحوث الطلبة تعتمد على الجانب العلمي وتتجنب العاطفي، لذلك فإن الكرة الإماراتية في حاجة ماسة إلى هذا النوع من البحوث، الذي يمكن أن يكشف أسباب ضعفها ويُشّخص أمراضها ويضع الحلول المناسبة لها من خلال الاستبيانات الأكاديمية والأسئلة المركزة الخاضعة لمعايير دقيقة.

نبارك لاتحاد الكرة وجامعة حمدان بن محمد الذكية اتفاقية التعاون، ونأمل أن نرى ثمارها في المستقبل القريب، فالمؤسستان تعملان من أجل هدف واحد، هو خدمة الوطن والمجتمع.

#بلا_حدود