الثلاثاء - 18 مايو 2021
الثلاثاء - 18 مايو 2021

سفينة العروبة وأمواج المحترفين

الانتقال من دوري الدرجة الأولى إلى المحترفين أمر مفرح للفرق التي تحقق هذا الهدف، فمعظم فرق الهواة تسعى للعب في المسابقات الأعلى مرتبة، وفي هذا الموسم، حسم فريق نادي العروبة الأمر لمصلحته وتربع على عرش «الهواة» فحصل على بطاقة الانضمام إلى الفرق المحترفة لأول مرة في تاريخه.

تُدرك إدارة نادي العروبة أن متطلبات القبول في صفوف المحترفين كثيرة وعليها تلبيتها، لذلك يبدو أنها مستعدة لهذه النقلة التاريخية في مسيرة النادي، بعد أن حققت شرط التفوق في مسابقة الهواة الرئيسية.

جاء تأهل العروبة إلى دوري الخليج العربي في وقت تحقق فيه هذه المسابقة نقلة فنية كبيرة، حيث قدمت فرق المحترفين في الموسم الحالي أفضل ما لديها، وما زالت المنافسة على اللقب مشتعلة، وكذلك تتصارع فرق القاع من أجل النجاة من الهبوط إلى مسابقة أندية الأولى.

هل يبقى العروبة مع المحترفين لأكثر من موسم، أم يستجيب لمقولة الصاعد هابط؟

على الورق،ستكون الأمور صعبة ومعقدة على فريق العروبة الفتي، وصموده ربما يكون حلماً يصعب تحقيقه، لكن واقع كرة القدم لديه ما يُشجع الفريق على المقاومة وتحقيق هدف الاستمرار مع المحترفين لمواسم عدة.

تُدرك إدارة العروبة أن بحر المحترفين هائج، والأجواء فيه متقلبة، لذلك، فإن الإبحار في هذه الظروف يحتاج إلى سفينة مُحصّنة وبحّارة عظماء، والحقيقة أن بناء سفينة قوية وإعداد بحارة مؤهلين للرحلة الجديدة في وقت قصير لا يمكن إنجازه إلا بعمل غير تقليدي.

لا نريد أن يكون العروبة محطة عبور لفرق المحترفين المخضرمة، ونأمل أن يُخالف التوقعات التقليدية عن الصاعدين الجدد، ففي كرة القدم كل شيء جائز مع الإرادة والعمل والإخلاص.

تهانيّ من القلب لإدارة العروبة وجمهور الفريق بمناسبة التأهل إلى المحترفين، ونتمنى للفريق النجاح في الموسم المقبل.

فريق الإمارات هو الآخر تأهل إلى المحترفين من خلال مركز الوصافة، لكن «الصقور» له تجارب عدة في المحترفين، وهو يعرف أسرارها.

نبارك لإدارة الفريق المثابر وجمهوره العودة إلى عالم الاحتراف.

#بلا_حدود