الخميس - 13 مايو 2021
الخميس - 13 مايو 2021

فرصة آسيوية

نجحت أنديتنا في حجز بطاقتين والتأهل إلى دور الـ16 في مسابقة دوري أبطال آسيا، بعدما صعد الشارقة كمتصدر لمجموعته، في حين خطف الوحدة بطاقة أفضل 3 ثوانٍ، عقب مشاركة مميزة جداً للفريقين في دور المجموعات، والذي نظم هذه المرة عن طريق نظام التجمع، الملك لعب في الشارقة، والعنابي في غوا الهندية.

لكن المؤسف والذي ربما يكون جيداً، هو أن الشارقة والوحدة سيواجهان بعضهما البعض في ثمن نهائي البطولة، ما يعني أننا سنشهد خروج أحد ممثلينا من دور الـ16، إذ يلتقي الفريقان في سبتمبر المقبل، في مباراة واحدة، بسبب النظام الجديد للاتحاد الآسيوي، والذي فضل خلاله لعب مباراة واحدة في دور الـ16 والـ8، على أن تلعب المواجهات بنظام الذهاب والإياب في نصف النهائي، ولقاء واحد بالنهائي.

الجيد نوعاً ما، هو أننا سنضمن تواجد نادٍ إماراتي في ربع نهائي البطولة، وكما ذكرت سابقاً، فكل الحسابات مفتوحة وكل شيء ممكن، لا سيما مع النظام الحالي للبطولة، وبسبب فيروس كورونا الذي أثر على مستويات كرة القدم حول العالم، مما يعني أنه لا يوجد فريق قوي وآخر ضعيف، باتت المستويات متقاربة جداً، وأتمنى أن ينجح الوحدة والشارقة في أن يذهب أحدهما إلى أبعد مدى ممكن، لأن مباراتي دور الـ16 والـ8 ستقام بمواجهة واحدة، ما يتيح الفرصة لأي نادٍ للوصول إلى نصف النهائي.

كنت أتمنى أن يصل شباب الأهلي إلى ثمن النهائي، باعتبار أنه أفضل فريق لنا من ناحية العناصر واللاعبين الأجانب والاستقرار الفني، كان يملك الإمكانات التي تمكنه من المنافسة على لقب النسخة الحالية، لكنه لم يتعامل مع دور المجموعات بالشكل المطلوب، وكانت نتائجه غريبة جدا، يكفي أنه تفوق على الهلال بملعبه بفريق معظمه من عناصر الصف الثاني وبثنائية نظيفة، ما يؤكد أن الفريق كانت لديه الفرصة، لكنه لم يحسن التعامل مع المباريات بالشكل المطلوب.

بالنسبة للملك وأصحاب السعادة، هناك زمن كافٍ جداً، لكي يجهزا فريقاً يمكنه المنافسة على اللقب القاري، وعليهما التحضير بشكل جيد من الآن للفترة المقبلة.

#بلا_حدود