الجمعة - 07 مايو 2021
الجمعة - 07 مايو 2021

مجلس الشيخ راشد والكرة

تناول المجلس الرمضاني للشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اتحاد الإمارات الكرة القدم وضع اللعبة الشعبية في الدولة من خلال حوارات هادئة موضوعية، وجاءت الجلسة بعنوان «كرة الإمارات بين الواقع والطموح»، والحقيقة أن الشيخ راشد، ومنذ تسلمه دفة قيادة اتحاد الكرة دأب على التواصل مع الشخصيات الرياضية والكروية والإعلامية من أجل تبادل الأفكار والوصول إلى أفضل صيغة ترتقي بكرة الإمارات وتنقلها من وضعها الحالي إلى وضع أفضل.

هذه الحوارات الهادئة والمسؤولة تساعد كثيراً على وضع الحلول المناسبة للمشاكل التي تعترض طريق التطور، لأنها مبنية على قراءات دقيقة وتحليل قريب من الواقعية، فالكرة الإماراتية عانت كثيراً خلال العقدين الماضيين من الحوارات المتشنجة والنقد الهدّام، فقد كانت أهداف النقد الرياضي تسقيط الأشخاص والتقليل من جهودهم وليس البناء، إلا في حالات نادرة.

نأمل أن يكون هذا المجلس الرمضاني نقطة تحول في مناقشة الوضع الرياضي بصورة عامة، والكروي بشكل خاص، لأن النقد الحكيم يقود إلى حل المشكلة وليس تفاقمها، والأفكار النقدية البناءة تُعّبد طريق النجاح ولا تخربه، لذلك نرى من الضروري أن يكون هدف النقاش الرياضي الإعلامي مساعدة المؤسسات الرياضية على مواجهة التحديات، فالمنافسات الرياضية لا تشبه بناء عمارة أو فتح سوبر ماركت.

نتائج المنتخبات الوطنية وفرق الأندية غير الموفقة في المنافسات الخارجية كانت السبب وراء ظهور النغمات الحادة الجارحة في النقد الرياضي المحلي، وهذه النغمات النقدية لم تضف أي شيء إيجابي إلى كرة القدم، ولم تطورها، بل أغرقتها في فوضى مدمرة، بدلاً عن معالجة مشاكلها.

لا بد من تقديم الشكر للشيخ راشد بن حميد النعيمي الذي فتح اتحاد الكرة لكل الأفكار والمبادرات، ومنح الرياضيين والإعلاميين والنقاد فرصة المشاركة في اتخاذ القرار من خلال طرح تصوراتهم في «الخلوة» وفي هذا المجلس الرمضاني الموفق.

وضع كرة الإمارات على طاولة النقاش أمر محمود، واستمرار النقاش الموضوعي طريقنا إلى التطوير.

#بلا_حدود