الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021

تهانٍ بالعيد والبطولة

كل عام وأنتم بخير، بمناسبة عيد الفطر المبارك، أعاده الله علينا جميعاً وعلى جميع العرب والمسلمين بكل خير وبهجة وبركة، والتهنئة ممتدة للوسط الكروي الإماراتي، بختام موسم دوري الخليج العربي رقم 46 بفوز نادي الجزيرة باللقب، وهو الثالث في تاريخه، الذي شهد اشتداد عوده وعنفوانه في العقد الأخير، الذي أحرز خلاله ألقابه الثلاثة وحفر لنفسه مكانة بين كبار اللعبة، وأصبح من المتنافسين الدائمين على القمة في ذلك العقد، ولم يكن أفضل المرشحين للمنافسة خاصة في ظل عدم اكتمال تعاقداته مع المحترفين الأجانب، ولكن شبابه وخريجي أكاديميته ونجومه بقيادة على مبخوت نجم الموسم وهداف الدوري، استطاعوا تحقيق الإنجاز وانتزاع اللقب بجدارة.

ويستحق التهنئة فريق بني ياس، صاحب المركز الثاني، الذي ظل ينافس على اللقب حتى صافرة نهاية الأسبوع الأخير، والذي لم يكن من المرشحين للمنافسة نهائياً مع بداية الموسم، ونضيف للتهنئة فريق عجمان الذي نجا من الهبوط في الدقائق الأخيرة من مباراته مع الفجيرة، الأفضل والأخطر ولكن هجمة مباغتة وسرحان دفاعي كفلا لعجمان تحقيق هدف الموسم بالبقاء في الدوري رغم الكثير من السلبيات.

وتستحق فرق أخرى الإشادة والتقدير على اجتهادها وأداء لاعبيها وعروضها المميزة وخاصة شباب الأهلي بقيادة مهدي علي، صاحب المركز الثالث ولقبي السوبر وكأس الخليج، ومعه من الفرق الصغيرة التي تألقت وتفوقت على الكبار اتحاد كلباء السابع، والفائز على الشارقة وبني ياس، ومن هذه الفرق خورفكان، العاشر وهو صاحب أكبر انتصار على الجزيرة البطل بثلاثة أهداف.

أما الفرق الكبيرة المتراجعة والمهزوزة والتي حظي موسمها بكثير من الأخطاء والتناقضات وإحباط جماهيرها، فعلى رأسها العين البطل التاريخي للدوري بـ13 لقباً وبطل آسيا الأسبق، والذي سقط للمركز السادس بلا أي إنجاز محلي أو آسيوي، بقيادة مدرب ضعيف سقط في 7 هزائم منها هزيمتين أمام بني ياس وإحداها بالأربعة.

ومن أبرز هذه الفرق الشارقة حامل اللقب والمتراجع للمركز الرابع، وخرج صفر اليدين من أي إنجاز محلي أو حتى التأهل الآسيوي للموسم المقبل، وفي هذا الإطار يبرز أيضاً الوحدة والنصر والوصل والظفرة.

#بلا_حدود