الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021

عناصر النجاح للأبيض

بالإعلان رسمياً عن حضور الجماهير للمباريات، فإن كل الظروف أصبحت مهيأة لعودة ناجحة للأبيض الإماراتي للدخول بقوة في منافسات تأكيد التأهل للدور الثاني لتصفيات مونديال 2022، والتأهل لنهائيات كأس الأمم الآسيوية، خلال المباريات المتبقية من التصفيات التي ستبدأ باستاد الوصل بدبي غداً الخميس الثالث من شهر يونيو، في مواجهة مع المنتخب الماليزي ضمن المجموعة السابعة.

وكما أعلن الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اتحاد كرة القدم، فإن الجهات المسؤولة بالدولة وافقت على عودة الجماهير إلى المدرجات، لدعم المنتخب في التصفيات الآسيوية المشتركة، بناء على نجاح تجربة الحضور الجماهيري لنهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وبذلك ستكتمل كافة عناصر الدعم والمساندة للأبيض بقيادة مديره الفني فان مارفيك.

تصفيات المجموعة بأكملها تقام على أرض الإمارات، ما يقلل من تعب وإرهاق اللاعبين، بالسفر في معسكرات إعداد أو لعب المباريات الرسمية خارج الدولة، ولن تكون هناك حاجة لتغيير الطقس والظروف أو معاناة السفر، ومعسكر الإعداد أتاح أيضاً فرصة لمزيد من الراحة للاعبين بإجازة وسط المعسكر لمدة 48 ساعة، ولو أنني أتحفظ عليها، ولكنها رؤية وصلاحيات المدرب الذي يتحمل المسؤولية، والذي قرر اختصار المباريات التجريبية في مباراة واحدة خلال أسبوعين، ليختار التشكيلة الرسمية وطريقة اللعب، واكتفى بالمواجهة الناجحة والفوز العريض بالخمسة أمام المنتخب الأردني، الذي أعلن مدربه أنه شعر بإحباط من النتيجة الكبيرة رغم أنه أراح العديد من اللاعبين الأساسيين.

ومع المعسكر المحلي والحضور الدائم لقيادات اتحاد الكرة برئاسة الشيخ راشد للتدريبات، ودفء معسكر الإعداد وارتفاع الروح المعنوية وتحقيق حالة الاستشفاء من إرهاق الموسم الصعب، والمساندة الإعلامية والجماهيرية والرسمية للمنتخب، فإنه لم يعد باقياً على اللاعبين، إلا التركيز ودخول أجواء المباريات الرسمية، والتي ستبدأ نموذجية بالمنافس الماليزي، صاحب المركز الثاني الذي سبق أن هزمه الأبيض الإماراتي في عقر داره في الذهاب، والفوز الإماراتي المتوقع بإذن الله، سيعرقل المنتخب الماليزي ويقترب بالأبيض من دخول «معمعة» المنافسة، وأعتقد أنها المباراة الأصعب لأنها ستفتح طريق الأمل نحو التأهل.

#بلا_حدود