الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021

رسالة أم علي

«شدو حيلكم» بهذه العبارة المباشرة وجهت أيقونة مدرجات الملاعب الإماراتية أم علي رسالتها للاعبي المنتخب الوطني لكرة القدم، ودعتهم إلى إسعاد محبيهم.

أم علي لديها ثقة كبيرة بمؤهلات لاعبي الأبيض، حيث عددّت أسماءهم وأشادت بمواهبهم، وكلها ثقة من أن هذا التشكيل بإمكانه أن يأخذنا إلى كأس العالم.

أم علي تريد منتخباً قوياً، يقاتل ويسّجل الأهداف ويحقق الانتصارات، وهي واثقة من أن الأبيض يمتلك سمات الأبطال، وعندما عبّرت عن إعجابها باللاعب الدولي الكبير علي مبخوت، حدّدت سبب الإعجاب، وقالت «إنه يلعب من قلبه»، وهذه رسالة أخرى غير مباشرة لكنها دقيقة وحكيمة وتوقيتها مناسب، أي أن المُشّجع يُحب اللاعب الذي يلعب من قلبه، ويضحي ويلتزم ويأخذ المباريات على محمل الجد، وكل لاعب يلعب من قلبه سيحظى بمحبة الجمهور واحترام المنافس.

تكريم الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اتحاد الكرة للمشجعة أم علي التفاتة رائعة، وتدل على بناء جسور متينة بين الاتحاد وعشاق الأبيض وأصحاب المواقف المميزة، وعلى اللاعبين أن يقدموا هديتهم الكبيرة لأيقونة المدرجات، أم علي، في مباراتي إندونيسيا وفيتنام.

«نريد أن نخرج مستانسين» هذا طلب تتقدم به أم علي لأبنائها اللاعبين، تريد فوزين جديدين، والفوزان ينقلان الأبيض إلى المرحلة الحاسمة من التصفيات، لذا، نأمل أن يكون الطلب قد وصل اللاعبين، فالكرة الآن بأيديهم، والقرار قرارهم، فإذا يلعبون من قلوبهم، فإن النصر سيكون حليفهم، وتكون السعادة في متناول أم علي وكل محب للكرة الإماراتية.

أم علي، قصة جميلة في ملاعبنا، يمكن أن تتحول إلى رواية أو مسلسل تلفزيوني أو فيلم سينمائي في المستقبل، فهذه القصص لا تتعلق بمباريات كرة القدم وحدها، بل هي علاقة بين الفرد ووطنه، فيها عشق عظيم ومشاعر جياشة، وهي قصة إنسانية، لأن «أم علي» تعيش مشاعر مختلفة عند الفوز والخسارة، وهذه المشاعر تشكل أفضل القصص الإنسانية والوطنية.

#بلا_حدود