الاحد - 19 سبتمبر 2021
الاحد - 19 سبتمبر 2021

العودة للمدارس في الكويت

د.عبد الله الجسمي
أستاذ بقسم الفلسفة في جامعة الكويت، حاصل على الدكتوراه في تخصص فلسفة الجمال والفن ترأس قسم الفلسفة مرتين، عضو سابق في هيئة تحرير سلسة عالم المعرفة، وحالياً مستشار مجلة الثقافة العالمية.
اتّخذت اللجنة التعليميّة في مجلس الوزراء الكويتي قراراً بشأن العودة إلى المدارس في الشهر المقبل، ووضعت خطة تضمنّت تقسيم الدوام إلى فترتين، وتقليص الجدول الدراسي، وترحيل عدد من المواد غير العلمية إلى الفصل الدراسي الثاني، ‏وهناك مسعى من وزارة الصحة لتطعيم 70%‏ من السكان للوصول للمناعة المجتمعية قبل بدء الدراسة.

قرار عودة الطلبة إلى المدارس تمّ نظراً للجهود الكبيرة المبذولة من الدولة لاحتواء الجائحة، وإن كان هناك من يرى وجود مؤشرات عدة ستؤثر على ذلك، ‏منها: التحذير الذي أطلقته منظمة الصحة العالمية بأن نهاية الصيف ستشهد عودة انتشار الفيروس بقوة في بقاع مختلفة من العالم، وعدم التأكد من الفاعلية التامة للقاحات، حيث أخذت أعداد الإصابات والوفيات بالتزايد مرة أخرى في دول طعَّمت أكثر من 70% من سكانها، بالإضافة إلى التحورات المستمرة للفيروس التي تكتشف بشكل متواصل في أنحاء متفرقة من العالم، ناهيك عن تأثير حركة السفر التي ستلعب دوراً في انتشار الفيروس عالميّاً.

من جهة أخرى، فإن الإجراءات التي وضعتها الخطة نجاحها مرهون بالتمكن من تحقيق التباعد المطلوب بين الطلبة في الفصول الدراسية، والاستراحة، ووقت انتهاء الدوام، خصوصاً في المراحل الدراسية الأولى.

ويتخوف البعض من أن تفشي الفيروس في المدارس، سينعكس على الأهالي ووظائفهم والإدارات، التي يعملون بها وستعطل الدراسة من جديد، ‏وستضطرب العملية التعليمية برمتها.

لذلك فمن الحكمة إذن أن تكون هناك فترة انتقالية، يتم فيها التأكد تماماً من السيطرة النهائية على الجائحة ومن ثم يستأنف التعليم.
#بلا_حدود