الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

تعرية الذات

عبدالله النعيمي
عبدالله النعيمي كاتب وروائي ـ الإمارات
الإنسان مرآة نفسه، وأعني بذلك أن كل فرد منا يكشف خبايا نفسه أمام الآخرين بصورٍ كثيرة ودون إدراك منه، والفطن من يلتقط الحقائق ويدير ظهره للأكاذيب.

يُنسب للفنانة البجليكية ذات الأصول البريطانية أودري هيبورن، أنها قالت: «يمكنك أن تعرف حقيقة كل شخص عبر آرائه بغيره، وليس عبر آراء غيره به»، وأقول يُنسب من باب الاحتياط والتحرز لأن كثيراً من الأقوال تنسب لغير أصحابها في زمن السوشيال ميديا، وكثيراً ما نقرأ لغاندي أقوالاً لم يتلفظ بها قط وكثيراً ما نرى صوراً لنزار قباني فوق اقتباسات لا تمت إليه بصلة.. وهلم جراً.

أعود للفنانة البجليكية، وأقول إنها لامست كبد الحقيقة.. فالإنسان الأمين يفترض في الآخرين الأمانة، وقليل الذمة يفترض في الآخرين قِلتها.. وقس على ذلك بقية الصفات.. لذلك تطمئن النفوس السوية للأشخاص الإيجابيين، الذين يقدمون الظن الحسن على السيء وتنفر من السلبيين، الذين يقدمون الظن السيء على الحسن.

لهذا السبب وغيره أرى الصمت تاج الحكمة.. فالإنسان الذي يطيل الصمت أقدر على تقليب الفكرة في رأسه مراتٍ عدة قبل أن ينقلها من حيز الشك إلى حيز اليقين، وأعني بالشك هنا التأني قبل قبول رأي طرف في آخر.

يسألني البعض لماذا لا تكتب مراجعات في موقع Goodreads المتخصص في نقد الأعمال الأدبية، وكنت أجيب دائماً: «حتى لا أكشف خبايا نفسي !».
#بلا_حدود