الاحد - 26 سبتمبر 2021
الاحد - 26 سبتمبر 2021

بطولة للمتعة والعمالقة

دوري أبطال أوروبا سيظل البطولة الأقوى في العالم، مع احترامي لأكبر بطولات المنتخبات، سواء كأس العالم أو كأس أمم أوروبا أو كأس أمم أمريكا الجنوبية، أو كأس العالم للأندية.

واليوم وغداً، ستكون جماهير كرة القدم، على موعد مع المتعة، في لقاءات دوري الأبطال، التي ما زالت في بداية مراحل المنافسة المبكرة في الجولة الأولى للمجموعات.

ورغم ذلك ستكون هناك لقاءات من العيار الثقيل، مثل قمة برشلونة مع بايرن ميونيخ الثأرية للبارسا، والذي خسر في أسوأ هزائمه الأوروبية عبر التاريخ أمام البايرن بنتيجة 8/2 في دور الثمانية لدوري الأبطال الماضي، ومن أبطال تلك الفضيحة الذين عانوا منها ميسي وغريزمان وسواريز، والثلاثة غادروا البارسا، الذي جاءه رئيس جديد ومدرب جديد، كما عاد نجمه السابق البرازيلي كوتينيو المعار من البارسا، إلى فريقه الإسباني، ليلعب ضد البايرن والذي سجل له هدفين ضمن فضيحة الثمانية.

ومن القمم الأخرى التي يخوض فيها التحدي والمواجهة أبطال سابقون لدوري الأبطال، ليفربول مع ميلان، وإنتر ميلان مع ريال مدريد ملك التشامبيونزليغ وصاحب الرقم القياسي بـ13 تتويجاً.

كما يبدأ حامل اللقب الإنجليزي تشيلسي حملة الدفاع عن اللقب في مواجهة زينيت سان بطرسبرغ الروسي، وهناك بعض الأندية المتوجة سابقاً، التي ستحاول استعادة ذاكرة اللقب مثل مانشستر يونايتد، واليوفنتوس، ودورتموند، وأياكس، وبورتو.

كذلك هناك مباريات أطرافها تضم كبار نجوم العالم مثل باريس سان جيرمان ومانشستر سيتي، وأتليتكو مدريد، وكلهم حالمون باللقب ويتطلعون لانتزاعه، خاصة النادي الباريسي، الذي يضم في قيادته الهجومية، أقوى خط هجوم في العالم بقيادة ميسي ومعه نيمار ومبابي ومعهم نجوم كبار فازوا باللقب وعلى رأسهم سيرجيو راموس كابتن الريال السابق وفاينالدوم الهولندي نجم ليفربول السابق.

وعلى نفس المنوال سيحاول كريستيانو رونالدو، العائد إلى معقله القديم في مانشستر يونايتد، استعادة ذكريات التتويج مع ناديه عندما حققوا التشامبيونزليغ عام 2008، قبل أن ينتقل بعد ذلك إلى الريال، ويحقق معه 4 ألقاب تاريخية متتالية بقيادة المدرب الكبير زين الدين زيدان.

#بلا_حدود