الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021

الوحدة بالتمرس

تمكن نادي الوحدة من خطف بطاقة التأهل إلى ربع نهائي دوري أبطال آسيا، بعدما تفوق على شقيقه الشارقة في مباراة إماراتية قارية، ذهبت إلى ركلات الترجيح التي كان بطلها حارس العنابي محمد حسن الشامسي، بعدما تمكن من تحويل ورقة التأهل من الشارقة إلى أبوظبي، وقاد أصحاب السعادة إلى الدور المقبل بكل جدارة.

الشارقة كان الأفضل في المواجهة في لحظات كثيرة، تفوق في جوانب عديدة بفضل أسماء اللاعبين المحليين والأجانب الذين منحوا الفريق الخطورة، وكان بإمكانه حسم المواجهة في أي لحظة خاصة في الشوط الثاني، لكن العنابي اعتمد على خبرته وتمرسه في مثل هذه البطولات، خاصة أنه يلعب في دوري أبطال آسيا للمرة الـ11.

على الرغم من ظروف الغيابات التي كانت لدى الوحدة، خاصة غياب قائد الفريق إسماعيل مطر، إلا أنه يحسب للمدرب الهولندي تين كات في هذه المواجهة، أنه قاد المباراة كيفما يريد، ولعب على جزئيات، لأنه في فترات مختلفة كان الوحدة مسيطراً وشكل خطورة على مرمى عادل الحوسني، وفي أحيان أخرى تراجع وتماسك وأبعد خطورة الشارقة عندما انخفضت لياقة بعض لاعبي الوحدة.

تأثر الفريقان من ارتفاع الرطوبة وأجواء الصيف، وظهر ذلك جلياً في الأشواط الإضافية، وكنا نتمنى من رابطة دوري المحترفين أن تؤجل مباراتهما في الجولة السابقة من الدوري، لأن هذه المباراة كانت صعبة وطويلة للغاية، وظهر الإرهاق في صفوف الفريقين، وكان من الأفضل منحهما الراحة الكافية مثلما فعلت رابطة الدوري السعودي مع الهلال والنصر.

تأهل الوحدة إلى دور الـ8 بفضل خبرته وتمرسه في دوري الأبطال، واستفاد من ذلك، ونتمنى له كل التوفيق في المرحلة المقبلة ونأمل أن تكتمل صفوف الفريق قبل المواجهة المقبلة التي ستحدد في قرعة يوم الجمعة، لأن شكل الفريق بصراحة غير مطمئن، إلا أنه يمتاز بشيء ما، وهو أن من يتواجد داخل أرضية الملعب يقدم أفضل ما لديه بغض النظر عن جودته وإمكاناته.

أتمنى أن يتم النظر في قائمة الفريق بالنسبة للأجانب إذا كان بإمكانهم التغيير، لأن المحترف الإسباني لا يستحق أن يرتدي شعار العنابي بصريح العبارة.

#بلا_حدود