الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021
الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021

إكسبو والأولمبياد والمونديال

احتفلت الإمارات أمس بافتتاح معرض إكسبو 2020 التاريخي في دبي من خلال حفل عالمي رائع تم بثه على يوتيوب لمليارات المشاهدين في العالم أجمع، والحدث من وجهة نظري يعادل إن لم يكن يتفوق على تنظيم الدول لأهم وأرقى المسابقات العالمية الرياضية مثل الدورات الأولمبية التي تستمر فعالياتها لمدة أسبوعين أو أكثر قليلاً، أو مونديال كأس العالم الذي يستغرق شهراً.

وإذا ما ارتبط المونديال بعدد من الدول يصل إلى 32 دولة مشاركة، وأيضاً إذا ما ارتبط الأولمبياد بعدد أكبر من الدول ولكن أغلبها يشارك بشكل رمزي جداً، أو بمتسابقين يخرجون مبكراً ويغادرون إلى بلادهم بعد أيام، فإن 192 دولة ستكون مشاركة وبشكل فعلي وجاد في معرض إكسبو العالمي في دبي، من خلال أجنحة وممثلين للدول وأعلام مرفوعة ومنتجات معروضة واستعراض لآخر ما ابتكرته العقول والمخترعين من إبداعات وآلات ومنتجات، وفرق ومبدعين ورموز فنية وثقافية وأدبية، تتبارى لمدة ستة أشهر في أقوى وأطول وأمتع حدث متنوع في العالم، تتبارى فيه صفقات البيزنس وأرباح التجارة والتسوق ونشاط رجال الأعمال، مع متعة السياحة والتسوق ومتابعة فنون وحضارة العالم من كل مكان، ويشاهده على أرض الواقع في دبي ما يزيد على 25 مليون زائر، عدا مئات الملايين من المتابعين للحدث وفعالياته وأجواء الزخم العالمية، ليس على مدار أسبوعين أو شهر مثل الأولمبياد أو المونديال، بل على مدار ستة أشهر كاملة، تتفاعل فيها المعطيات الثقافية والاقتصادية والرياضية والحضارية، لتسجل في كتاب التاريخ مجداً جديداً لأبناء الإمارات.

وعلى هامش إكسبو وزخمه العالمي، ستكون الرياضة حاضرة أيضاً بعشرات الأحداث والفعاليات والمباريات والبطولات، على كافة المستويات، وسنرى ونتابع مئات النجوم والأبطال، يحضرون لدعم معارض وأجنحة بلدانهم وإقامة ندوات تتحدث عن أسرار نجوميتهم وشهرتهم وإنجازاتهم العالمية، وفوق ذلك هناك عشرات المباريات والمسابقات الرسمية والودية التي تجتذب ملايين المشاهدين في الملاعب وعلى الشاشات.

إكسبو دبي لن ينافس ويتفوق على المعارض العالمية السابقة في أكبر عواصم العالم، بل ينافس أيضاً أكبر الدورات والفعاليات الرياضية العالمية وعلى رأسها المونديال والأولمبياد.

#بلا_حدود