الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021
الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021

الأبيض والطريق الصحيح

بدأ العد التنازلي لمواجهتي الأبيض الإماراتي أمام إيران والعراق في الجولتين الثالثة والرابعة من التصفيات الحاسمة المؤهلة لنهائيات مونديال 2022، يومي 7 و12 أكتوبر الجاري، ويعلق الجميع آمالاً عريضة على رجال الأبيض ليكونوا عند مستوى التحدي، ويجمعوا أكبر عدد من النقاط التي تزيد غلتهم وترفع رصيدهم ليكونوا في النهاية ضمن أفضل فريقين بالمجموعة، ما يؤهلهم للصعود بشكل مباشر لنهائيات المونديال.

ولا شك أن تحقيق نقطتي التعادل في أول مباراتين أمام لبنان وسوريا، وهما قد يكونا أسهل المنافسين في المجموعة التي تضم أيضاً إيران وكوريا الجنوبية والعراق، قد أشعر الجماهير بالإحباط والهواجس، لأن بداية المشوار بالتفريط في النقاط وعدم الفوز في ملعبك، ليست البداية المثالية، ويتطلب الأمر مضاعفة الجهد والحذر وبالذات عندما تلعب أمام منافسين أقوى وعلى رأسهم المنتخب الإيراني المتصدر للمجموعة حالياً برصيد 6 نقاط والمتأهل لآخر نهائيين من المونديال.

ولا شك أن المتابع لمستويات دوري أدنوك الإماراتي للمحترفين خلال الأسابيع القليلة الماضية، سيلاحظ قوة المباريات وارتفاع وتيرة الحماس والندية وتقارب المستوى وتقلب النتائج والإثارة الكبيرة واللعب والتهديف حتى الثواني الأخيرة، لا بد أن يطمئن على جاهزية اللاعبين ووصولهم إلى مستوى فني وبدني مميز بعد 6 جولات تخللتها مباراتين سابقتين للمنتخب.

وأتمنى أن ينعكس ذلك على أداء اللاعبين، ولكني أستغرب من تصريحات لمسؤولين بالمنتخب تتحدث عن التركيز على رفع لياقة اللاعبين البدنية، وأستغرب أيضاً من تصريحات تتكلم عن زيادة التفاهم والانسجام بين اللاعبين في المعسكر المغلق الذي بدأ بعد ساعات من ختام الجولة السادسة للدوري، ولا أعتقد أنه في ظل عدم وجود مباريات تجريبية سيمكن زيادة درجة الانسجام والتفاهم بين التشكيلة المشاركة خاصة إذا ما رأي المدرب مارفيك الحاجة لإدخال بعض العناصر في التشكيل لم تشارك في المباراتين السابقتين.

وأتمنى أن يكون مارفيك قد نجح في قراءة المنافسين الإيراني والعراقي بشكل صحيح، حتى يمكن قيادة الأبيض، لاستغلال الثغرات وبدء تحقيق الانتصارات التي يمكن أن تعوض ضياع 4 نقاط في أول المشوار، وتعيد الأبيض للطريق الصحيح.

#بلا_حدود