الاحد - 24 أكتوبر 2021
الاحد - 24 أكتوبر 2021

متفرقات بيضاء

يستعد المنتخب الوطني الإماراتي لكرة القدم لخوض مباراة مهمة يوم 7 من هذا الشهر في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم 2022، حيث سيواجه الأبيض منتخب إيران، الذي يتمتع بخبرات طويلة ولديه عدد من اللاعبين الجيدين. الأبيض هو الآخر لديه نجومه وتجاربه وأحلامه، فالمنتخب ما زال يبحث عن طريق يوصله إلى المونديال مرة أخرى بعد إيطاليا 1990.

لاعبو الجيل الحالي يريدون ترك بصمة في تاريخهم المهني، وليس هناك بصمة أفضل وأقوى من خطف بطاقة التأهل إلى حيث يلتقي كبار العالم في كرة القدم، ولكي تتحقق هذه البصمة لا بد من وجود إصرار عظيم لدى اللاعبين، فضلاً عن الثقة بالنفس والقتال حتى الرمق الأخير.

مباريات تصفيات كأس العالم تحتاج إلى نفس طويل وانضباط وانسجام، ويحتاج اللاعب الإماراتي إلى فهم الصافرة الدولية في مثل هذه المواجهات، لأنه تعّود على سماع صافرة بعد كل تعثر أو احتكاك في المسابقات المحلية، وربما لا يجد مثل هذه الحالة في مباريات التصفيات الدولية، لذلك، على الهولندي فان مارفيك مدرب الأبيض أن يعّود اللاعبين على الاستمرارية وإلغاء الصافرة في التقسيمات اليومية.

الأبيض في حاجة إلى دعم الأندية ومبادراتها، لأن هذا الدعم يدفع اللاعب الدولي ويشجعه على تقديم أفضل ما لديه، لذلك، وعلى سبيل المثال، نأمل أن تقوم أنديتنا بسن لوائح تكافئ بموجبها لاعبيها الدوليين الذين يمثلون المنتخب في البطولات القارية والدولية، فهذه المكافآت تُشعر اللاعب بأن ناديه يدعم المنتخب الوطني بالقول والفعل، ومثل هذه المكافآت قد تكون خاصة بكل فوز يحققه الأبيض، أو مبادرات أخرى لها تأثير معنوي إيجابي على اللاعب الدولي.

هناك انفصال بين الأندية والمنتخب الوطني، إذ لم نلمس خلال الفترات الماضية مبادرات مؤثرة من الأندية لدعم الأبيض، وهذا الانفصال يجب أن يزول وتبدأ مرحلة جديدة من الدعم والمؤازرة.

تشجيع الأندية للاعبيهم الدوليين أمر مهم في هذا التوقيت، لذلك، لا بد أن تقوم إدارات الأندية وشركات كرة القدم بفعل أي شيء يزيد ثقة اللاعب الدولي بنفسه ويجعله مقاتلاً لا يهاب المواجهات الصعبة.

#بلا_حدود