الثلاثاء - 30 نوفمبر 2021
الثلاثاء - 30 نوفمبر 2021

مشروع تطوير الدوري

مشروع تطوير الدوري كان المحور الأهم في نقاش اجتماع الجمعية العمومية غير العادية لرابطة المحترفين، المشروع الذي يهدف إلى تطوير التفاعل الجماهيري مع مباريات الدوري، يعكس مدى أهمية الجماهير في تطوير المسابقات المحلية من خلال توفير تجربة حضور ممتعة وسهلة، ووضح حرص الرابطة على مسألة حضور الجماهير للمباريات والارتقاء بالخدمات المقدمة وآليات التواصل معهم، وجاءت خطوة تخصيص جائزة الحضور الجماهيري يتم منحها للأندية حسب متوسط الحضور الجماهيري في مسابقة دوري أدنوك للمحترفين، تأكيداً على أهمية تواجد الجماهير وحضورهم في المدرجات، لما له من تأثير كبير على تطوير المسابقة ورفع المستوى الفني، وبالتالي انعكاساته الإيجابية على تطوير أداء اللاعبين، وهو الأمر الذي لا يمكن تحقيقه وسط ملاعب خاوية ومدرجات خالية من الجماهير.

المشاريع الحيوية مثل تلك لا يمكن أن تأخذ طريقها لحيز التنفيذ دون أن تتظافر الجهود وتلقى التعاون والتجاوب من المعنيين والشركاء، والجهود التي تبذلها الرابطة من خلال المشاريع الهادفة لتطوير الدوري، لا يمكن أن تتحقق وتأخذ طريقها للتنفيذ والنجاح دون أن تتعاون إدارات الأندية مع الرابطة، على اعتبار أن تطوير منظومة الدوري لا تتحمل مسؤوليتها الرابطة فقط، بل الجميع معني بذلك سواء الرابطة والأندية إلى جانب الإعلام والجماهير، وبالتالي فلا مجال لتحقيق أي خطوات إيجابية في مسألة تطوير الدوري دون تعاون جميع الأطراف، وتحقيق تلك المعادلة يتطلب أولاً وجود قناعة بأهمية المشاركة والعمل على الارتقاء بدورينا، الذي فقد الكثير من مميزاته وأصبح بحاجة إلى طفرة ونقلة نوعية، تعيد له إثارته الغائبة وبريقه المفقود.

كلمة أخيرة

عندما لا يتجاوز عدد الحضور الجماهيري لبعض مباريات دوري المحترفين 100 شخص، فمعنى ذلك أن هناك أزمة حقيقية تعترض مسيرة دورينا تتحملها الأندية، التي يتعامل بعضها مع مسألة الحضور الجماهيري وكأن الأمر لا يعنيها، وحتى يكون مستقبل دورينا بخير لا بد من إدارات الأندية أن تعيد حساباتها مع أهم عنصر من عناصر نجاح المنظومة الكروية.