الأربعاء - 08 ديسمبر 2021
الأربعاء - 08 ديسمبر 2021

كوزمين وأمل الشارقة

حسناً فعلتْ إدارة الشارقة بالمسارعة بإعلان التعاقد مع مدرب كبير، له اسمه في الدوري الإماراتي وعدد من الدوريات الخليجية، وهو الروماني أولاريو كوزمين، ليكون البديل الأنسب للمدرب الوطني الكبير عبدالعزيز العنبري، المستبعد بعد الخسارة بثلاثة أهداف أمام النصر في الجولة السابعة لدوري أدنوك للمحترفين.

ومن المؤسف أن خوان كارلوس المدرب الإسباني المؤقت، والمساعد السابق للعنبري، فشل بشكل ذريع في مهمته التي لم تتجاوز ثلاثة أسابيع في كافة المحاور، وقاد خلالها الفريق لنتائج كارثية، أسفرت عن تعادل بطعم الخسارة أمام عجمان في إياب الدور الأول لكأس رابطة المحترفين، أدى إلى خروج الشارقة مبكراً وبشكل لم يسبق له مثيل من الدور الأول، والغريب وحسب نظام منافسات هذه البطولة، أن الشارقة سيلعب خمس مباريات لترتيب وضعه في ترتيب تلك المسابقة من المركز التاسع حتى السادس عشر!!

وفي دوري أدنوك للمحترفين قاد كارلوس، الشارقة لوضع مأساوي، بالتعادل مع العروبة قبل الأخير، ثم الخسارة بثلاثية جديدة أمام الوحدة، ليفقد خمس نقاط في مباراتين، ليتقهقر إلى المركز الثامن، وأعتقد أن إدارة الشارقة كان يمكن أن تُبقي العنبري في منصبه وتعطيه فرصة أخيرة وهي تبحث عن المدرب البديل الأنسب، بدلاً من استبعاد العنبري وتولية المسؤولية لمدرب كارثي، أسقط فريقه من بطولة كأس الرابطة من الدور الأول، وأطاح به من منطقة المنافسات في دوري أدنوك بالتراجع للمركز الثامن.

وهي أمور كان يمكن للعنبري في أسوأ الأحوال أن يتجنبها، لأنه استطاع في 7 مباريات من الدوري تحقيق الفوز في أربع مباريات، إحداها أمام الجزيرة بطل الدوري، كما أنه استطاع قيادة الفريق للفوز بمجموعته في دوري أبطال آسيا بتحقيق أربعة انتصارات في سبعة لقاءات والتعادل في اثنين وخسارة واحد، ولا يضيره الخروج من دور الـ16 الآسيوي بعد التعادل مع الوحدة وخسارة ركلات الترجيح.

وبعيداً عن ذلك، أتمنى أن يوفق الشارقة مع المدرب الروماني العائد للإمارات بعد غياب أربع سنوات قضى منها 3 مواسم في الصين ولا يقلل منه سوء حظه، بإغلاق النادي الصيني الذي دربه، بعد أن فاز معه بدوري السوبر الصيني لأول مرة في تاريخه.

ويكفي كوزمين تاريخه الكروي الكبير في الإمارات، بتحقيقه تسعة ألقاب مع العين وشباب الأهلي، فقد حقق مع العين ثلاثة بطولات منها بطولتا دوري وبطولة سوبر خلال عامين، وحقق مع الأهلي سبعة ألقاب خلال أربعة أعوام، منها بطولتا دوري وبطولتا كأس الرابطة و3 بطولات سوبر، ما عدا تحقيقه المركز الثاني مع الأهلي في دوري أبطال آسيا.. وأتمنى أن يحقق كوزمين شيئاً من ذلك مع الشارقة.