الأربعاء - 08 ديسمبر 2021
الأربعاء - 08 ديسمبر 2021

ضوء في نهاية النفق

للأسف خسر المنتخب الإماراتي مجدداً في حملة التصفيات النهائية لمونديال كأس العالم بالدوحة، وهذه المرة أمام كوريا الجنوبية في العاصمة سيؤول، وسكن مرماه هدف وحيد من ضربة جزاء ونجا من «عاصفة» تهديفية، كان يمكن أن تصل إلى 6 أو 7 أهداف، لولا تصدي القائم لهدفين والعارضة لهدف والحارس الشجاع علي خصيف لهدفين أو 3 على الأقل.

ورغم ذلك، نجد فان مارفيك الهولندي مدرب الأبيض يغالط الحقائق في المؤتمر الصحفي بعد المباراة بقوله: «نحن نلعب كل مباراة لتحقيق الفوز، ورغم فرص كوريا الكثيرة فإنه أُتيحت لنا فرصة وحيدة وأنقذها الحارس الكوري، وكنا نستطيع التعادل وربما لا نستحق ذلك ولكنه كان ممكناً».

لم يتكلم مارفيك عن كيفية تحقيق الفوز بهجمة وحيدة، مقابل 10 فرص خطرة وانفرادات على المرمى الإماراتي، تسابق سون هيون وزملائه في إهدارها برعونة، ووجهوا 3 منها في القائم والعارضة، ولم يثنِ مارفيك على الحارس خصيف، الذي لم يصب بالرعب من موجات الهجوم الكوري وتصدى ببسالة لثلاثة أو 4 أهداف، لينقذ ماء وجه مارفيك ويمنحه فرصة أخرى للحصول على راتب شهر جديد.

لم يتحدث مارفيك عن ضعف قراءته للمباراة والمنافس وتكتيكاته، وفشله في وضع خطة للحد من خطورة مهاجميه، ولم يشر إلى فشله في حماية فريقه من الاختراق وتغطية عمق المرمى، وكيفية استرداد الكرة وتحقيق بعض الاستحواذ، ولم يحدثنا عن معالم الخطة الهجومية التي كان يلعب بها لتحقيق الفوز.

ومع ذلك، ورغم قناعتي المنطقية بعدم جدوى استمرار مارفيك، الفاشل فنياً في التصفيات النهائية، والذي يتحمل مسؤولية ضياع التأهل المباشر، بإهدار 80% من النقاط المتاحة من المباريات الخمس الأولى، والفشل بشكل خاص على ملعب فريقه، والفشل الغريب أمام المنتخبات العربية الثلاث، لبنان وسوريا والعراق، الأسهل نسبياً، والتي لم يحقق أمامها أفضل من التعادل.

رغم كل ذلك، فما زلت أرى بعض الضوء في نهاية النفق بعد مرور نصف مشوار التصفيات، ولا يزال الأمل يراودني في طفرة بيضاء، لا بد أن تبدأ غداً الثلاثاء في ملعب صيدا بالعاصمة بيروت، أمام المنتخب اللبناني، الذي يحتل المركز الثالث رغم هزيمتين وتعادلين وفوز وحيد على سوريا في العاصمة عمان، مقابل 3 نقاط يتيمة للأبيض، الذي يملك أن ينعش أمله الوحيد في المنافسة على المركز الثالث والملحق الآسيوي ثم الملحق العالمي، بشرط الفوز الحتمي بمباراة لبنان التي ستكون بمثابة 6 نقاط، وبعدها سيكون لكل حادث حديث.