الاحد - 05 ديسمبر 2021
الاحد - 05 ديسمبر 2021

نصف بطاقة

الناظر إلى المجموعة الأولى في التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2022، سيجد أنها غريبة للغاية، فجميع المنتخبات يمكنها المنافسة على المركز الثالث، في حين حسمت إيران وكوريا الجنوبية مسألة المركزين الأول والثاني والتأهل إلى المونديال المقبل، وذلك نظراً إلى الواقع وحسب المنطق.

ويخوض منتخبنا الوطني، مساء الثلاثاء، مباراته السادسة في التصفيات، والتي يدخلها بثلاث نقاط من 3 تعادلات، بدون أي انتصار، وتعد المباراة الثالثة للأبيض خارج أرضه، بعدما تعادل مع سوريا في عمان الأردنية وخسر أمام كوريا الجنوبية في سيؤول، وبالتالي سيتعين عليه مجاراة المنتخب اللبناني الذي يتواجد حالياً في المركز الثالث بخمس نقاط.

بما أن المركزين الأول والثاني أصبحا من الماضي ومسألة التأهل إلى المونديال عبرهما من المستحيلات بكل تأكيد، ما زالت فرصة منتخبنا الوطني متواجدة منطقياً بالنسبة للحصول على المركز الثالث، والتي حتى وإن حدثت فإنك تعني اخترت الطريق الصعب، لأن المجموعة الثانية سيأتي منها إما منتخب اليابان أو أستراليا أو السعودية، ما يعني أن التأهل عبر هذا الباب صعب أيضاً، لكن علينا المحاولة.

كنا نتوقع أنفسنا أفضل من منتخبات لبنان والعراق وسوريا، لكن ما شاهدناه في المباريات الخمس الماضية كشف لنا أن مستوياتنا أقل منهم في أحيان كثيرة، خاصة أن المنتخب اللبناني خرج بالتعادل من أرضنا ووسط جمهورنا، وأيضاً منتخب العراق، وهو أمر مؤسف لأن الظروف المتوفرة للأبيض أفضل بكثير، لكن المنتخبات الثلاثة الأخرى تتحلى بالاحترافية، كونهم يمتلكون لاعبين يتواجدون في الدوريات الخارجية.

من الصعب أن نطلب من القائمة الحالية للأبيض المنافسة على التأهل إلى كأس العالم، لأن هذا الشيء أكبر من قدراتهم وإمكاناتهم، ولجنة المنتخبات والشؤون الفنية حملتهم مسؤولية أكبر منهم، لكن ما نريده منهم هو أن يثبتوا لنا أن لديهم إمكانات أفضل من المنتخبات الثلاثة الأخرى المتواجدة معنا، لأن مسألة منافسة كوريا الجنوبية وإيران حسمت وانتهت.

آخر ما لدينا حالياً هو المنافسة على المركز الثالث، والكرة في ملعب منتخبنا الوطني حالياً، عليهم العودة بالنقاط الثلاث من بيروت، وبعدها محاولة التمسك بالمركز الثالث والمنافسة عبر الطريق الصعب والمستحيل واقعياً.