الاثنين - 06 ديسمبر 2021
الاثنين - 06 ديسمبر 2021

جاءت الإجابة سريعاً

كنا تساءلنا بالأمس حول الهدف من مشاركة منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم في بطولة كأس العرب، وهل ستكون بهدف تجهيز الأبيض بصورة أفضل لما تبقى من التصفيات المؤهلة لمونديال 2022، وهل سيتعامل معها الجهاز الفني على أساس أنها فرصة لتدعيم قائمة المنتخب بعدد من الأسماء الجديدة التي من شأنها أن تشكل الإضافة للأبيض، وهل ستكون المشاركة من أجل المشاركة أم أنها ستكون بهدف المنافسة، وعلى الرغم من أن الأسئلة تلك ظلت معلقة وما زالت ولم يكشف اتحاد الكرة عن الهدف الرئيسي من المشاركة في البطولة التي تنطلق الثلاثاء المقبل في قطر، إلا أن القائمة التي أعلن عنها الهولندي فان مارفيك مدرب منتخبنا الوطني وضعت النقاط على الحروف، وأجابت على جميع تلك الأسئلة وعلامات الاستفهام المتعلقة بأهداف المشاركة في كأس العرب العاشرة.

القائمة المعلنة للمنتخب الوطني التي ستغادر اليوم لدولة قطر استعداداً للمشاركة في كأس العرب، لم تأت بجديد يذكر ولم تسجل أي إضافة على القائمة الاعتيادية إلا في حدود ضيقة جداً، وباستثناء غياب عدد محدود من اللاعبين بسبب الإصابة، لم تسجل القائمة المستدعاة لكأس العرب أي عنصر من لاعبي الأولمبي أو الشباب، ما يعني أن فكرة تدعيم صفوف المنتخب بدماء جديدة للمرحلة الحاسمة من التصفيات ليست من ضمن حسابات المدير الفني للمنتخب، الأمر الذي كان بمثابة المفاجأة بالنسبة للشارع الكروي، الذي توقع أن تكون المشاركة العربية فرصة مثالية لترميم وتدعيم صفوف المنتخب بعدد من عناصر المنتخب الأولمبي، تبقي من فرص الأبيض في المنافسة على المركز الثالث، الذي أصبح آخر ما نملك من خيارات للحفاظ على الحظوظ قائمة، ومواجهة تحديات المرحلة القادمة وما تبقت من مباريات مصيرية في التصفيات المونديالية.

كلمة أخيرة

بعض المفارقات لا يمكن إيجاد تفسير واضح لها حتى إن كان مضمونها ومخرجاتها واضحة، ومن يتحدث عن استراتيجية تمتد حتى 2038 بالتأكيد يملك الإجابة على الهدف من المشاركة في كأس العرب وهل هي للمشاركة أم بهدف المنافسة.