السبت - 13 أغسطس 2022
السبت - 13 أغسطس 2022

التجربة اليابانية

في الفترة بين عامي 1995-1997 تقابل المنتخب الياباني مع نظيره التايلاندي 3 مرات فازت تايلاند مرتين وتعادلا في واحدة، فأدرك القائمون على كرة القدم اليابانية أن هناك خللاً في كرة القدم اليابانية التي فازت بكأس أمم آسيا عام 1992، وبدأت رحلة التصحيح بقيادة الخبير «جونجي اوقورا» الذي عقد ورشة عمل تضم الكثير من الخبراء في مختلف قطاعات كرة القدم وخرج منها بتوصيات رسمت خارطة الطريق لعودة كرة القدم لمكانتها الطبيعية.

وكانت أولى الثمار الفوز بكأس أمم آسيا 2000 و2004 على التوالي وعرفت كرة القدم الأوروبية عدداً من نجوم اليابان، ويقيني أن استنساخ التجربة اليابانية هو ما تحتاجه كرة القدم الإماراتية في الوقت الحاضر، ولعل الحل يكون في عقد ورشة عمل تضم خبراء من رؤساء الأندية والاتحاد السابقين مع عدد من النجوم السابقين والإعلاميين المخضرمين والمدربين الوطنيين، ولا مانع من ضم بعض المدربين الأجانب المشهود لهم بالخبرة في هذا المجال، مثل «جيرارد هولييه وبايلسا» وغيرهما من المخططين الاستراتيجيين أصحاب التجارب الناجحة.

ومضة:

إن عقد مثل هذه الورشة لعدة أيام يمكن أن تتمخض عنه مخرجات وتوصيات وبرامج تخص المسابقات والأندية والمنتخبات بجميع الفئات العمرية لصناعة مستقبل كرة القدم الإماراتية، وثقتي لا حدود لها في أن الوسط الرياضي الإماراتي يزخر بالكثير من العقول النيرة التي ستثري الحوار وتسهم في رسم خارطة الطريق، وعلى ومضات التخطيط نلتقي.