الأربعاء - 26 يناير 2022
الأربعاء - 26 يناير 2022

الجسد قميص رث

هل أخبرتكم أنه لم ينجل بعد لون الدمع الأسود من ذاكرتي؟ وهل أخبرتكم أن لون الشتاء الحقيقي أحمرٌ قاني وقاسي؟ وأن تضاريس دماغي المتجمدة من برودته متواطئة معه، وأن الشمس الدافئة ما عادت تدفئ أو تضيء لأنها منطفئة للغاية، وأن القمر استغل الفرصة وأخذ يهرول عارياً ويهذي بلا غاية، في حين أنني لازلت أنسج خيط ذاكرة أخضر غامق كعشبٍ لذيذ لأعيش حين أتنفس الحب من جديد، فقد كان كل شيء يحيط بقلبي يستدعي الفراق، وكل شيء حول أغصان الذكريات ينأى بالاحتراق، وإن حاولت عيناي منع دموعي من ارتكاب جريمة الإغراق، ولكنني من الأساس لم أحب لأفارق! ولم أصل لأغادر، وربما لم أرحل لأعود، حسناً.. بعد كل وجبة (عمر) نكبر عاماً واحداً فقط! ومع مرور الفصول تتساقط تجاعيد الخريف فصلاً تلو فصل، بالله! كيف لا يشيخ الحب؟! تلك هي المسألة! فالحب يكبر ولا يشيخ... أليس كذلك؟
هي ملحنة ومؤلفة وناشطة فلسطينية، وموزعة موسيقية ومغنية ومطربة وطنية، ومن غيرها (ريم بنا) أو نغمة الجنة، السيدة التي صارعت السرطان، بحلاوة الصبر وقوة الإيمان، وبعذب الصوت وأبدع الألحان، وبرسم أسمى وأجمل معاني الانسان، لتناضل في أقسى وأصعب امتحان، إلى أن حان وقت وداع الكيان، فرحلت عنا في هذا الزمان، واستقرت هناك في ذاك المكان، ولكن بقيت أعمالها في القلب والوجدان، تهز المشاعر وفوقها الأبدان، ولا بأس إن قلنا الإنس والجان، من أهم مؤلفاتها اللحنية وأعمالها الغنائية، في وصف الحب أو الانسانية أو حتى العدائية، (احكي للعالم، وشمس الهوى، وأنشودة المطر، وأثر الفراشة، ورأس الجبل، والحلم، ويا ليل ما أطولك، وزدني بفرط الحب، ولاح القمر، والصوت والرائحة والشكل، وفارس عودة، ومرايا الروح، والحر) وغيرها من نكهات الأعمال الفنية الخالدة والتي تم تذق يوماً طعم المر.
كتبت قبل وفاتها عبر المواقع الاجتماعية: {{بالأمس، كنت أحاول تخفيف وطأة هذه المعاناة القاسية على أولادي، فكان علي أن أخترع سيناريو، فقلت لا تخافوا هذا الجسد كقميص رثّ لا يدوم.. حين أخلعه سأهرب خلسة من بين الورد المسجّى في الصندوق، وأترك الجنازة وخراريف العزاء عن الطبخ وأوجاع المفاصل والزكام، ومراقبة الأخريات الداخلات، والروائح المحتقنة..... سأجري كغزالة إلى بيتي، سأطهو وجبة عشاء طيبة، سأرتب البيت وأشعل الشموع، وأنتظر عودتكم في الشرفة كالعادة، أجلس مع فنجان الميرمية، أرقب مرج ابن عامر، وأقول هذه الحياة جميلة والموت كالتاريخ فصل مزيّف}}.