الجمعة - 21 يونيو 2024
الجمعة - 21 يونيو 2024

المعلم الروحي شنكر: أرض الإمارات موطن للمثل الإنسانية العليا

المعلم الروحي شنكر: أرض الإمارات موطن للمثل الإنسانية العليا

IMG_0851

أكد المعلم الروحي الهندي سري سري رافي شنكر أن دولة الإمارات يسودها جو من التسامح يتجسد في المحبة التي تجمع مختلف الجنسيات والأعراق على أرض واحدة حيث يعيشون في وئام ومحبة، ما يجعل منها موطناً للمثل الإنسانية العليا، مشيراً إلى أنه تلمس ذلك منذ اللحظة الأولى في المطار وبين الناس في كل مكان.

وأردف شنكر الذي يزور الفجيرة للاحتفال باليوم العالمي للتسامح، أنها المرة الأولى التي يزور فيها بلداً عربياً، معرباً عن سعادته بطيبة أهل الإمارات ومحبتهم، مؤكداً أن كثيراً من القيم والمثل العليا التي يدعو لها تتجلى حقيقة على هذه الأرض.

وقال لـ «الرؤية» إنه لا يعلّم التسامح لأنه فطري في البشر، وكل ما يحتاجونه الابتعاد عما يحجب عنهم هذه الحقيقة، مبيناً أنه يسعى إلى تعزيز القيم الإيجابية مثل الابتعاد عن التعصب والمخاوف والقلق والصبر على الابتلاء، وتعليم تقنيات السعادة والمحبة.


وأسف شنكر لعدم إدراك المتطرفين والمتعصبين قيم التسامح للأسف، معتبراً أنهم أولى بالشعور بالشفقة لكونهم ضيعوا على أنفسهم سراً من أسرار الوجود وهو أن الطبيعة خلقت لتكون متنوعة ومتعددة.


وشدد على أن كل الأديان والأعراق تتشارك في كونها ضمن عائلة الإنسانية الكبيرة.

من جهتها أكدت المنسق الإعلامي لاحتفالية اليوم الوطني للتسامح أن عدد الحضور في استاد الفجيرة تجاوز العشرة آلاف، حيث أقام المعلم شنكر تأملات للجمهور والجالية الهندية في الفجيرة داعياً إياهم إلى نبذ التطرف وتعزيز المحبة والسلام.

يذكر أن سري سري رافي شانكار مؤثر هندي ومؤسس الجمعية الدولية للقيم الإنسانية ومؤسسة فن الحياة، والمنتدى العالمي لأخلاقيات الأعمال، بهدف الوصول إلى عالم خالٍ من العنف وخالٍ من التوتر، كما حازت أعماله المكتوبة انتشاراً واسعاً في الهند والعالم ومن أهمها الاحتفال بالصمت، مذكرة للباحث الصادق.